تفشي حمى الخنازير الافريقية في رومانيا

قال رئيس الهيئة الوطنية للصحة البيطرية وسلامة الغذاء في رومانيا جيرونيمو برانيسكو، اليوم الأربعاء، إن بلاده تعاني من أكبر تفش لحمى الخنازير الأفريقية منذ الحرب العالمية الثانية.

وقال برانيسكو إن التفشي، الذي بدأ قبل حوالي شهر، طال 11 من أصل 41 منطقة محلية في رومانيا.

وأضاف أنه جرى إعدام أكثر من 123 ألف حيوان نتيجة تفشي المرض.

وتقع أكثر المناطق تضررا في جنوبي، وجنوب شرقي رومانيا، بالقرب من الحدود مع بلغاريا وأوكرانيا. كما تأثر الجزء الشمالي الغربي من البلاد، بالقرب من الحدود مع المجر، ولكن بدرجة أقل.

وقالت الهيئة إن تفشي المرض نجم عن واردات لحوم دخلت البلاد بطرق غير قانونية.

كما تم اكتشاف حالات إصابة بحمى الخنازير الأفريقية بين الخنازير البرية في رومانيا.

واتهم الرئيس الرومانى كلاوس يوهانس الحكومة اليوم الاربعاء بالتقاعس عن بذل جهود كافية لاحتواء تفشي المرض.

وقال يوهانس إن جميع مزارع الخنازير في رومانيا معرضة للخطر، مضيفا أنها أنتجت نصف لحم الخنزير الذي جرى استهلاكه في البلاد.

تعليقات

تعليقات