شاهد.. سرق طائرة لينتقم من زوجته بطريقة انتحارية

لقي رجل من ولاية يوتا الأميركية حتفه صباح "الاثنين"  عندما استقل طائرة صغيرة مسروقة صدم بها منزله بعد ساعات من اعتقاله وإطلاق سراحه بسبب شجار مع زوجته.

ونقلت محطة "إن.بي.سي" الإخبارية نقلا عن الرقيبة نويمي ساندوفال في شرطة بايسون أن دوان يود استقل طائرة صغيرة من طراز سيسنا 525 ليصدم منزله في بلدة بايسون حوالي الساعة 2.30 بالتوقيت المحلي "6.30 بتوقيت جرينتش" بعد سرقتها من شركة كان يعمل بها في مطار سبانش فورك.

وقالت ساندوفال إن يود لقي حتفه في مكان الحادث بينما تمكنت زوجته وصبية داخل المنزل من الفرار إلى بر الأمان.

قال باركر يود، البالغ من العمر سبعة عشر عاماً، إن آخر كلمات قالها له والده "أنا أحبك ... سأراك غدا" قبل أن يرحل في شاحنته في وقت سابق من اليوم، وإنه لا يزال يحاول تفسير ما فعله والده.

وأظهرت لقطات فيديو نشرتها وسائل الإعلام الاجتماعي بعد الحادث المنزل بأكمله تتصاعد منه ألسنة اللهب. وقالت الشرطة إن عدم إصابة مزيد من الناس بأذى شيء يشبه المعجزة.

وقالت محطة إن.بي.سي إن مجلس سلامة النقل الوطني يحقق في الحادث ومن المتوقع أن يصدر تقريرا خلال الأسبوع.

 

تعليقات

تعليقات