ثوران بركان أحد أفلام "جيمس بوند"

ثار بركان ياباني ظهر في أحد أفلام جيمس بوند في الستينات ونفث دخانا لآلاف الأمتار في الهواء، وذلك بعد زلزال قوى هز غرب اليابان هذا الأسبوع.

ويقع بركان شينمويداكي في منطقة ريفية بالأساس على بعد نحو 985 كيلومترا من طوكيو على جزيرة كيوشو، وكان البركان قد هدأ منذ ثورانه في أبريل الماضي، ومع ذلك ظلت هناك قيود على الوصول إلى قمته التي ترتفع 1421 مترا.

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون تصاعد الدخان والرماد في السماء من قمة الجبل، الذي ظهر في فيلم الجاسوسية (يو أونلي ليف توايس) أو (أنت لا تعيش إلا مرتين) العام 1967. وقال تلفزيون (تي.بي.إس) إن البركان قذف صخورا إلى مسافة تصل إلى 1100 متر.

ويوجد في اليابان 110 براكين نشطة تراقب السلطات 47 منها باستمرار. وفي سبتمبر 2014 لقي 63 شخصا مصرعهم في ثوران بركان جبل أونتاكي، وهو أكبر عدد من القتلى يسقط نتيجة نشاط بركاني باليابان منذ ما يقرب من 90 عاما.

وفي يناير قتل أحد أفراد الجيش الياباني عندما أمطر بركان ثائر المتزلجين بالصخور في منتجع جبلي بوسط البلاد.

وكان زلزال بقوة 6.1 درجة قد هز مدينة أوساكا، ثاني أكبر مدن اليابان، يوم الاثنين الماضي فأودى بحياة خمسة بينهم تلميذة عمرها تسع سنوات وتسبب في إصابة مئات.

تعليقات

تعليقات