#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

غواصة "هتلر" تثير الجدل في الدنمارك

أعلن متحف الحرب البحرية في الدنمارك، مؤخراً، العثور على غواصة يرجح أن تكون قد نقلت قيادات نازية ألمانية، بعد هزيمة البلاد في الحرب العالمية الثانية.

وبحسب ما نقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الغواصة التي جرى العثور عليها في أعماق البحر على بعد عشرة أميال من سواحل الدنمارك الشمالية، تردد أنها نقلت قائد النازية، أدولف هتلر، إلى أميركا الجنوبية بعد نهاية الحرب العالمية الثانية.

وكانت الغواصة النازية، وهي من طراز "يو 3523"، واحدة من المركبات البحرية المتقدمة، في تلك الفترة التاريخية، إذ كان بوسعها أن تقطع مسافات طويلة جداً، مثل الانتقال بين أوروبا وأميركا الجنوبية.

وغرقت الغواصة في السادس من مايو سنة 1945، جراء تعرضها للقصف من القاذفة البريطانية "بي 24"، وبما أنه لم يجر العثور على حطامها، سرى الاعتقاد بأنها لاذت بالفرار ونجت من الغارات البريطانية.

وبحسب مدير المتحف الدنماركي، خيرت نورمان أندرسون، فإنه لا وجود لديل على ركوب هتلر للغواصة، كما لا توجد مؤشرات على لجوء أفراد من النخبة النازية، إليها لأجل الهروب.

وأضاف أندرسون أن الغواصة كانت في الطريق إلى النرويج، لا إلى أميركا الجنوبية، كما تذكر روايات تاريخية تفتقر إلى الدقة، على اعتبار أن هتلر انتحر في الثلاثين من إبريل 1945.

وكانت وثائق للمخابرات الأميركية، رجحت أن يكون هتلر بين من فروا على متن الغواصة إلى أميركا الجنوبية.

وزعمت الوثيقة التي رفعها أحد عناصر المخابرات المركزية الأميركية، في الثالث من أكتوبر 1955، أن هتلر اختبأ في كولومبيا ثم في الأرجنتين، بعدما منيت ألمانيا بالهزيمة القاسية.

وفي السياق ذاته، ادعت وثيقة لمكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي، في 21 سبتمبر 1945، أن هتلر وصل إلى الأرجنتين بعد أسبوعين ونصف من سقوط برلين.

 

كلمات دالة:
تعليقات

تعليقات