00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مهرجان التسوق يستقبل الزوار بفنون عصرية

صورة

حلة بهية تستلهم أحدث ابتكارات الفنون والتصميم، وتغازل ثيم التراث وعبقه، اكتست بها شوارع دبي وأرجاؤها ومعالمها، بدءاً من يوم أمس، لترفل بها وتختال، بينما ترحب الإمارة بزوار فعاليات مهرجان دبي للتسوق في دورته الحادية والعشرين (من 1يناير وحتى 1 فبراير2016).

وبدت نقطة التفرد الأبرز في هذا الصدد، بابتكارات جاذبة ورمزيات جمالية معبرة تخاطب عقول وقلوب الزوار في آن، لتشكل لهم مناخات متعة خاصة بشتى فعاليات المهرجان، وفي تجوالهم بالمدينة بينما يتابعون برامجه، إذ حيث ازدانت الطرقات والمعالم الرئيسة بتصاميم وإنارات مزركشة وأعلام ولافتات صيغت بأشكال لافتة، يحمل بعضها شعار مهرجان دبي للتسوق، الذي يستهل العام الجديد بأنشطة متنوعة استهلت يوم أمس لتستمر على مدار 32 يوماً، ممهورة ومطعمة بألوان التشويق والترفيه، وأيضاً التسوق المقترن بالمكافآت.

تجديد وتطوير

وفي موازاة ذلك، لم تغفل مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري، والجهة المنظمة للحدث، عن التركيز على إكساب الشوارع والمرافق العامة في دبي ملمحاً جمالياً يعبر عن حميمية الحفاوة والتأهيل بزوار المهرجان القادمين من مختلف مناطق العالم، مراعية في الخصوص التجديد والتطوير في أشكال وهيئة الزينة لتعكس وتحكي مدى نمو وارتقاء مضامين مهرجانها وتطوره، وكذلك لتجسد معاني شعار حملته التسويقية، التي تحمل هذا العام اسم «مهرجان دبي.. يهديك الروائع»، حيث امتلأت شوارع المدينة بمجسمات لحقائب تسوق وصناديق وعلب هدايا، تعلوها رسومات للعائلة لونت بألوان شعار المهرجان، وهي: الأخضر والأحمر، فيما جاءت الصناديق لتعبر عن الروائع الأربع، التي تتخلل هذه الدورة، وهي روائع الجمال والموضة والأزياء والعطور والذهب والمجوهرات.

توزع مدروس

تتوزع زينة المدينة، التي تتضمن إنارات ولافتات، على العديد من المناطق الحيوية والشوارع الرئيسة في دبي، مثل: شارع الشيخ زايد، منطقة مركز دبي التجاري العالمي، أمام مباني المطار 1 و2 و3، شارع الرقة، شارع آل مكتوم، شارع الشيخ راشد، شارع الثاني من ديسمبر، شارع الخيل، مداخل مدينة دبي من جهة الشارقة وأبوظبي، جسر القرهود، جسر آل مكتوم، شارع الرباط، قرية الشحن، برج الساعة وزعبيل، دوار السطوة، منطقة السيف وقرية التراث، سوق الذهب وسوق الفهيدي، الراس، شارع الاتحاد، مدينة دبي للإعلام، أمام مول الإمارات، إضافة إلى أنواع الزينة المختلفة على العديد من الأشجار في مناطق كثيرة.

مدينة الفرح

ويعود نهج الزينة الخاصة للمدينة في مناسبة مهرجان دبي للتسوق، المتناغمة مع روحيته، إلى مرحلة بداية تنظيمه، للمرة الأولى، ذلك خلال العام 1996، حيث جاءت، وتستمر هكذا، لتبدي تميز الأجواء الاحتفالية والترفيهية، ولتنشر مظاهر الفرح في قلوب سكان المدينة وزوارها على حد سواء. وفي السياق، فإن القائمين على المهرجان يتفننون في وضع وتصاميم هذه الزينة في المدينة، ويختارون أيقونات وإضاءات جذابة للغاية، تجعل من دبي كلها مدينة للفرح والترفيه والبهجة.

لقراءة أخبار أخرى اضغط هنا

طباعة Email