عناصر مصرية جزائرية سورية جديدة ضمن قائمة اليونسكو للتراث غير المادي - البيان

عناصر مصرية جزائرية سورية جديدة ضمن قائمة اليونسكو للتراث غير المادي

صورة

أدرجت اللجنة الدولة الحكومية المشتركة لصون التراث الثقافي غير المادي سبعة عناصر جديدة ضمن قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) للتراث غير المادي، الذي يحتاج إلى الصون العاجل.

وتضم قائمة التراث الثقافي غير المادي، الذي يحتاج إلى الصون العاجل، عناصر التراث الحي المعرض لخطر الاندثار، وتساعد على حشد ما يلزم من تعاون ودعم دوليين لتعزيز تناقل هذه الممارسات الثقافية بالاتفاق مع المجتمعات المحلية المعنية.

وفي اجتماعها السنوي الذي عقد في موريشيوس، أدرجت اللجنة الأربعاء الدمى اليدوية التقليدية (الأراغوز) من مصر. وقالت اللجنة إن "عروض الأراغوز مهددة اليوم بالاندثار بسبب تطور الظروف الاجتماعية والسياسية والقانونية والثقافية المحيطة بها".

وقالت وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم في بيان إن "تسجيل الأراغوز بقائمة الصون العاجل للتراث غير المادي يعد إنجازا جديدا للجهود الرامية إلى الحفاظ على الموروثات الشعبية الغير ملموسة، ويعد نصرا غاليا في ميدان حماية الهوية".

وأضافت "التراث المصري يزخر بالعديد من الملفات التي تسعى وزارة الثقافة لتسجيلها بقائمة اليونسكو خلال الفترة المقبلة".

كما أدرجت اللجنة المعارف والمهارات التقنية لدى "كيالي الماء" العاملين في قنوات الري والمعروفة باسم (الفوقارة) في منطقة تيديكلت بإقليم توات (أدرار) في الجزائر.

وأدرجت اللجنة أيضا مسرح خيال الظل في سوريا. وقالت اللجنة إن "التكنولوجيا الحديثة وحركات النزوح الجماعية التي تسببت فيها الحروب أدت إلى انخفاض الإقبال على مسارح خيال الظل انخفاضا كبيرا خلال السنوات القليلة الماضية".

وشملت العناصر الجديدة المدرجة بالقائمة طقوسا ورقصات من أذربيجان وكمبوديا وكينيا وباكستان.

وتواصل اللجنة اجتماعاتها اليوم الخميس للنظر في باقي طلبات ضم عناصر أخرى إلى قائمة التراث غير المادي الذي يحتاج إلى الصون العاجل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات