افتتاح مهرجان هامبورغ السينمائي بكوميديا فرنسية

افتتحت مساء أمس الخميس الدورة السابعة والعشرين لمهرجان هامبورغ السينمائي بفيلم كوميدي من إنتاج فرنسي.

ويستمر المهرجان، الذي افتتح بفيلم "أجمل أوقات حياتنا" من إخراج الفرنسي نيكولاس بيدوس، عشرة أيام في مدينة الهانزا هامبورغ.

ويحكي الفيلم عن رسام كوميدي يائس يحاول بمساعدة وكالة تصوير، أن يستعيد الأمسية التي تعرف فيها على زوجته.

وقام مدير المهرجان ألبرت فيدرشبيل بتحية نيكولاس بيدوس على البساط الأحمر أمام مبنى سينماكس عند بوابة السد، كما حيا الممثلة الرئيسية للفيلم دوريا تيلير والعديد من مبدعي الأفلام، ومن بينهم الممثل هانيلور هوجر، وأكسل ميلبيرج وبورجهارت كلاوسنر.

وقال فيدرشبيل: "فرنسا، أكبر بلد في صناعة السينما في أوروبا بالتأكيد، تتفوق علينا كل عام بثرائها وتنوعها السينمائي".

وأكد رئيس مدينة هامبورغ بيتر تشينتشر أهمية المهرجان، قائلا: "السينما ومبدعو الأفلام يحتاجون إلى مهرجان مثل هذا، حيث يعرض أفلاما واجهت صعوبات في الظهور فى السوق في البداية، ولكن لها أهميتها بالنسبة لفن السينما وتحقيق التفاهم الاجتماعي".

وسيعرض في المهرجان، الذي ينتهي في الخامس من أكتوبر المقبل حوالي 144 فيلما من 56 دولة من بينها أفلام عرضت في كان ولوكارنو والبندقية.

كلمات دالة:
  • كان،
  • فرنسا،
  • ألبرت فيدرشبيل،
  • هامبورغ ،
  • الهانزا،
  • مهرجان هامبورج السينمائي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات