أسبوع الأهداف العالمية يجمع صُنّاع التغيير في إكسبو 15 يناير

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يجمع أسبوع الأهداف العالمية قادة العالم وصُنّاع التغيير البارزين، في إكسبو 2020 دبي خلال الفترة من 15 إلى 22 يناير الجاري، من أجل تسريع عجلة أهداف التنمية المستدامة وتحفيز التغيير العالمي في سبيل مستقبل أكثر استدامة للبشرية جمعاء بحلول عام 2030.

أعلن ذلك ماهر ناصر، المفوض العام لجناح الأمم المتحدة في إكسبو 2020 دبي، خلال الإحاطة الإعلامية في إكسبو اليوم (الإثنين)، لافتاً إلى أن أسبوع الأهداف العالمية سيبحث تحفيز التغيير العالمي من أجل مستقبل أكثر استدامة للجميع بحلول عام 2030.

ويشارك في أسبوع الأهداف العالمية مجموعة من قادة العالم وصُنّاع التغيير البارزين، بمن فيهم معالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لإكسبو 2020 دبي، والمهندس محمد النجار، وزير المياه والري في المملكة الأردنية الهاشمية، وأمينة محمد، نائبة الأمين العام للأمم المتحدة، وساندا أوجيامبو، المديرة التنفيذية للميثاق العالمي للأمم المتحدة، وجيروم فوستر، المستشار بالبيت الأبيض، المجلس الاستشاري للعدالة البيئية بالبيت الأبيض.

وتمثل أهداف التنمية المستدامة، البالغ عددها 17 هدفاً، قائمة مهمات للعالم؛ وتقر هذه الأهداف بأنه يتعين القضاء على الفقر وغيره من أشكال الحرمان على نحو يتماشى مع استراتيجيات تعزز الصحة والتعليم، ويحد من عدم المساواة، ويحفّز النمو الاقتصادي، فيما يعالج أيضاً التغيّر المناخي ويعمل على المحافظة على المحيطات والغابات.

ويعتبر أسبوع الأهداف العالمية، السابع ضمن أسابيع الموضوعات العشرة، المُقامة في إطار برنامج إكسبو 2020 للإنسان وكوكب الأرض؛ إذ يتيح تبادل رؤى جديدة وملهِمة لمعالجة كبرى التحديات والفرص التي يشهدها عصرنا الراهن.

ويعيد إكسبو 2020 دبي، بوصفه الحدث الدولي الأبرز الذي يُقام في عصر جائحة كوفيد-19، إحياء عقد العمل، بفضل طيف من الفعاليات المؤثرة، لتسليط الضوء على حاجة العالم إلى العمل معاً من أجل تحقيق الأهداف العالمية بحلول عام 2030.

 

 

طباعة Email