00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سلطان النيادي: ننشر علوم الفضاء في إكسبو 2020 دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

عبر رائد الفضاء الإماراتي سلطان النيادي عن سعادته بتخصيص إكسبو 2020 دبي أسبوعا للفضاء ضمن أسابيع الموضوعات العشرة التي ينظمها الحدث الدولي في إطار برنامج الناس وكوكب الأرض؛ وأكد تقديم الدعم الكامل لهذا الأسبوع والعمل من خلاله على نشر الشغف بعلوم الفضاء والمعلومات الصحيحة ذات الصلة والخبرات التي اكتسبها.

وخلال الأسبوع، الذي تقام فعالياته في الفترة من 17 إلى 23 أكتوبر الجاري بالتعاون مع مركز محمد بن راشد للفضاء ووكالة الإمارات للفضاء، أجرى فريق خدمة أخبار إكسبو المقابلة التالية مع رائد الفضاء الإماراتي:

ما الذي جذبك للعمل في قطاع الفضاء؟ وهل عمل والدك في القوات الجوية الإماراتية كان مصدر إلهام لك؟

منذ الطفولة كنت أحلم باستكشاف الفضاء؛ وقد ألهمني عمل والدي كطيار في القوات الجوية الإماراتية؛ فقد كنت أرى والدي يرتدي البدلة الزرقاء دائما وهذا حفزني لأتوجه إلى قطاع الطيران. أيضا، كان سكني في منطقة نائية تقريبا عاملا مهما؛ لأن هذه المنطقة أتاحت لي في فترة الثمانينات أن أنظر إلى النجوم وأراها بشكل واضح، ومنذ ذالك الحين وأنا أسعى لأكون رائد فضاء.

ومع ذلك، لم أوفّق في أن أكون طيارا، فدخلت مجال الهندسة؛ ولم أتخل عن حلمي في استكشاف الفضاء. وفي العام 2017 أعلن سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عن افتتاح باب التسجيل لرواد الفضاء، حيث كان باب التسجيل مفتوحا لجميع التخصصات، ومن ضمنها المهندسين. والحمد لله قدمت وقبلت وتدرجت في الاختبارات، ومن ثم تم اختياري بالإضافة إلى زميلي هزاع المنصوري.

هل تعتقد أن دولة الإمارات ستحقق في المستقبل إنجازات عظيمة في استكشاف الفضاء؟ ولماذا؟

قطاع استكشاف الفضاء في دولة الإمارات مدعوم من القيادة الرشيدة؛ وقد نجحنا في دولة الإمارات في إطلاق قمر صناعي مصنوع بأيدي إماراتية بنسبة مئة في المئة، فضلا عن إرسال مسبار الأمل – وهناك دول قليلة نجحت في إرسال مراكب فضائية لكوكب آخر – كذلك برنامج الإمارات لرواد الفضاء، الذي أفتخر أن أكون جزءا منه. وفي الوقت الحالي، يوجد أربعة رواد فضاء، مستعدون لخوض التدريبات للوصول إلى محطات الفضاء الدولية أو إلى أهداف مستقبلية مثل القمر أو حتى المريخ. وكل ما سبق ذكره يشجع على تأسيس نشء جديد في دولة الإمارات يفكر بالعلوم وبتطوير قطاع استكشاف الفضاء.

ما الذي تعمل عليه بعد ذلك؟

أنهيت سنة تدريبية أولى في ناسا، تخللها العديد من الأنشطة، منها التدريب على الطيران بالطائرات النفاثة، وتدربت أيضا على السير في الفضاء، والتدريب على أنظمة محطة الفضاء الدولية، وهذا يؤهلنا أن نكون مشغلين على محطة الفضاء الدولية لمدة أشهر. وأنا شخصيا أتطلع لأن أقوم بدور مشغل أو رائد فضاء ضمن رحلات الاستكشاف في المستقبل.

وما هي النصيحة التي تقدمها للشباب الذين يرغبون في العمل في قطاع الفضاء؟

أنصح الشباب باتباع شغفهم، والتركيز على تحقيق أهدافهم، والاهتمام بصحة أجسادهم؛ فهذا أمر أساسي لكل من يريد الانضمام إلى قطاع الفضاء، والكثير من القراءة والاطلاع والاستعداد لاقتناص الفرص.

برأيك ما الذي سيحققه إكسبو 2020 دبي لدولة الإمارات وللإنسانية؟

إكسبو 2020 دبي نافذتنا على العالم؛ والعالم ينظر إلى دولة الإمارات من خلال هذا الحدث الدولي، الذي يستمر لمدة ستة أشهر. نحن سعداء لأن هذا الحدث الدولي خصص أسبوعا كاملا للفضاء؛ ونحن اليوم نقدم الدعم لهذه الفعالية بكل طاقتنا، ونعمل على نشر الشغف ونشر علوم الفضاء، ونشر المعلومات الصحيحة والخبرات التي اكتسبناها.

كلمات دالة:
  • الفضاء،
  • إكسبو 2020 دبي،
  • سلطان النيادي
طباعة Email