العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    استطلاع دولي: 92 % يرون الإمارة المكان الأنسب

    دبي الأكثر أماناً بالعالم لاجتماعات العمل

    أظهرت نتائج استطلاع للرأي أجرته شركة «كي بي إم جي» أن دبي تعد المكان الأكثر أماناً في العالم لاجتماعات العمل. وأعرب 87% من الموظفين المشاركين في الاستطلاع عن رضاهم عن إقامتهم في فنادق دبي منذ بداية تفشي جائحة «كوفيد 19»، بينما أكد 8 من بين كل 10 شاركوا في الاستطلاع ثقتهم في تطبيق الفنادق لمستويات التعقيم الصحي المأمولة.

    وأبدى أكثر من 55% من المشاركين استعدادهم للإقامة في فندق في دبي، رغم عدم زوال الجائحة تماماً حتى الآن، وأكد نحو 85% أنهم سيعيدون التجربة. ويرى نحو 9 من كل 10 (92%) من المسافرين إلى دبي أن الإمارة هي المكان الأكثر أماناً في العالم لعقد اجتماعات عمل أثناء الجائحة.

    ويؤكد التقرير أن دبي تمتلك قدرات كبيرة للاستمرار مركزاً سياحياً إقليمياً وعالمياً برغم التحديات. وقال سيدارث ميهتا، رئيس قسم العقارات في كي بي إم جي لوار جلف: «كان لشهرة دبي كوجهة سياحة داخلية دور جوهري في دعم قطاع الضيافة في الإمارة.

    وعلى الرغم من استمرار وجود تحديات على المدى القصير والمدى المتوسط، ساعدت إدارة الجائحة بنجاح من قبل إمارة دبي والجهود التي تبذلها جميع الأطراف المعنية في المجال على التعافي. في سياق متصل، أكد تقرير لشبكة «يورو نيوز» أن الإمارة تكتب فصلاً جديداً في صناعة السياحة.

    وقالت: إن دبي بثت رسالة إيجابية للعالم أن صناعة السياحة والسفر قطعت خطوات جيدة نحو التعافي من جائحة «كوفيد 19»، لافتاً في هذا الصدد إلى اجتماع اللاعبين الرئيسيين في صناعة السياحة في سوق السفر العربي في دبي، والذي نظمته دبي بكل حرص.

    وذكرت الشبكة أن إعلان حكومة دبي تخفيف القيود المتعلقة بفيروس «كورونا»، بالتوازي مع بدء الحدث، قد منح القطاع مزيداً من الثقة، إذ يُسمح بممارسة الأنشطة الترفيهية والحية داخل المطاعم والمقاهي ومراكز التسوق، مع إتاحة المجال لزيادة جميع المرافق والأماكن الترفيهية سعتها إلى نحو 70%، يرافق ذلك زيادة في معدلات إشغال الفنادق.

    «كي بي إم جي»: دبي الأكثر أماناً في العالم لعقد اجتماعات عمل

    طباعة Email