خطوط «أدنوك» شرايين للطاقة في الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

تتصدر الإمارات دول الشرق الأوسط والمنطقة العربية في استخدام الغاز الطبيعي باعتباره مصدراً نظيفاً وصديقاً للبيئة ورخيص السعر؛ إذ تشكّل خطوط أنابيب «أدنوك» للغاز الطبيعي شرايين للطاقة في الإمارات التي تعد عصب التنمية الاقتصادية الوطنية، حيث يحتل الغاز الطبيعي موقعاً محورياً فيها باعتباره مصدراً حيوياً للطاقة، بعدما أضحى بديلاً عن مشتقات النفط في إنتاج وتوليد الكهرباء والمياه وتشغيل المصانع، لا سيما صناعات الألمنيوم والحديد والصلب والبتروكيماويات.

وأنشئت خطوط الأنابيب في الإمارات، لأول مرة أواخر سبعينات القرن الماضي، عندما قامت «أدنوك» بتصميم وتركيب شبكة لأنابيب الغاز عام 1978، ومنذ ذلك الحين توسعت شبكة أنابيب الغاز وأصبحت الدولة تمتلك نظاماً واسعاً لأنابيب نقل الغاز يمكن أن يصل في بعض الأماكن إلى 10 أمتار تحت سطح الأرض.

كما تعد شبكة أنابيب الغاز التي تمتلكها «أدنوك» جزءاً رئيساً من البنية التحتية الأساسية في الإمارات، تربط بين أصول «أدنوك» البرية والبحرية وشبكات النقل المحلية لمتعاملي الشركة في الدولة.

وتمتد شبكة أنابيب الغاز لأكثر من 3260 كيلومتراً، ما يعادل المسافة من أبوظبي إلى أثينا. إذ بلغ إجمالي حجم ما نقل عبر خطوط الأنابيب العام الماضي 1.94 تريليون قدم مكعب قياسي، ما يقرب من نصف حجم البحر الميت بأكمله.

تصدرت دولة الإمارات مؤشرات الأداء في تقرير «مؤشر الأداء الرقمي في الخليج العربي 2021»، مُحققة معدلاً وسطياً، بلغ 67.83 نقطة، وذلك وفقاً للتقرير، الذي أعدّته «أورينت بلانيت للأبحاث»، الوحدة المستقلة التابعة لـ«مجموعة أورينت بلانيت»، بالتعاون مع الباحث المستقل، وخبير تكنولوجيا الاتصال والمعلومات عبد القادر الكاملي.

وحلّت المملكة العربية السعودية في المركز الثاني بـ59.01 نقطة، وقطر في المرتبة الثالثة بـ58.50 نقطة، كما كشفت النتائج عن تسجيل مملكة البحرين 57.65 نقطة، فيما حققت دولة الكويت، وسَلطَنة عُمان 55.10 و55 نقطة على التوالي.

وعلى صعيد دولة الإمارات، من المُتوقع أن يسجّل الإنفاق على قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات نمواً سنوياً مركّباً بمعدل 8% في الفترة بين عامي 2019 و2024، وذلك وفقاً لدراسة أجرتها شركة «جلوبال داتا» (GlobalData)، وأوضحت الشركة أنّ معدل النمو السنوي المركب لهذا الإنفاق، خلال الفترة ذاتها سيصل إلى 9.2% في قطر، و8.6% في مملكة البحرين، و11.3% في سلطنة عُمان.

وبالمقابل، كشفت نتائج بحث صادر عن شركة البيانات الدولية «آي. دي. سي» (IDC) عن توقعات بوصول حجم الإنفاق على تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في السعودية إلى 32,9 مليار دولار، خلال العام الجاري، بنمو قدره 1.5% مُقارنة بالعام الفائت.

خطوط أنابيب «أدنوك» للغاز الطبيعي.. عصب التنمية الاقتصادية

طباعة Email