حزم المحفزات تنعش مستويات السيولة بالدولة

أكدت مجلة «إيكونومست» البريطانية أن حزم المحفزات المالية المتنوعة التي أطلقتها حكومة الإمارات في 2020، بصفة متتابعة لدعم الاقتصاد في مواجهة تداعيات «كوفيد 19»، أسهمت في تحقيق الانتعاش الاقتصادي، وتحقيق زيادة ملموسة في مستويات السيولة النقدية لدى مختلف الكيانات الاقتصادية، سواء العامة أو الخاصة، على مدار العام الماضي.

وأصدرت وحدة «إيكونومست انتيليجانس» تقريراً أمس عن تأثير هذه الحزم في توافر السيولة في الإمارات.

وذكر التقرير أن القيمة الإجمالية للمحفزات، سواء الصادرة عن الحكومة الاتحادية أو حكومات الإمارات السبع، بلغت حتى الآن 395 مليار درهم «107 مليارات دولار»، ما كان له أبلغ الأثر في ضخ كميات كافية من السيولة في أسواق الدولة.

وتوقع التقرير أن يواصل الاقتصاد الكلي للدولة تعافيه التدريجي من تداعيات الجائحة، وخاصةً مع الاستمرار المتوقع في انتعاش بعض القطاعات المهمة كالعقارات والسياحة، وأيضاً استضافة «إكسبو 2020 دبي».

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

 

«إيكونومست»: زيادة مستويات السيولة النقدية بالإمارات في 2020

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات