توقعات بعودة الحركة الجويّة في الصين إلى طبيعتها بحلول يونيو المقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

توقعت شركة أفولون؛ إحدى  الشركات الرائدة في مجال تأجير الطائرات في العالم، أمس الاثنين، أن تؤدي عودة حركة السفر الدولي في الصين إلى دفع حركة الطيران العالمية مرة أخرى إلى مستويات ما قبل جائحة كورونا خلال يونيو المقبل، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ للأنباء.

ونقلت بلومبرغ عن شركة "أفولون هولدنجز" ، ثاني أكبر شركة تأجير للطائرات النفاثة في العالم، قولها أمس الاثنين إن قطاع الطيران "سيزدهر في العام 2023"، وإن قارة آسيا ستقود الانتعاش من سنوات الاضطراب التي سببتها الجائحة بعد أن قادته قارتا أوروبا وأمريكا الشمالية خلال العام الماضي.

ومنح قرار الصين المفاجئ بإسقاط القيود الحدودية في مطلع الشهر الجاري، صناعة الطيران دفعة بعد توقعات في وقت سابق بإعادة الفتح في وقت لاحق من العام 2023.

وأعلنت "أفولون" عن توقعاتها في بداية مؤتمرات التأجير المتتالية في دبلن، حيث تبنت الشركات الأخرى أيضا لهجة أكثر تفاؤلا.

وقال دارين هولست، نائب رئيس شركة بوينغ للشؤون التجاريةـ على هامش مؤتمر اقتصاديات شركات الطيران الذي عقد في العاصمة الأيرلندية، إن الصين وآسيا تمثلان "اللبنة الأخيرة في الصرح" المؤدي لانتعاش القطاع منذ ذلك الحين وإنها مهمة للغاية لحركة الطيران العالمية. 

وقال هولست أيضا إن العام 2023 يجب أن يشهد الآن تعافيا كاملا في حركة سفر الركاب، وتشجيع المزيد من شركات الطيران على النظر في متطلبات السعة وربما تقديم الطلبات المتعلقة بالطائرات، خاصة في آسيا.

طباعة Email