بالصور والفيديو: دافوس.. وجهة الرياضات الشتوية

نفق مظلم وشارع طويل تتمايل على ناصيته جذوع الأشجار المثقلة ببياض الثلج، تفاصيل من رحم الطبيعة تفصل بينك وبين الولوج إلى جنة دافوس، البلدة الصغيرة الواقعة على نهر لاندويسر في مقاطعة براتيقو، والتي  يبلغ عدد سكان دافوس 3آلاف نسمة، وتعتبر النعيم المفقود لكثير من محبي الرياضات الشتوية وطبيعة ملهمة لكثير من الأدباء والفنانين العالميين، وقبلة اقتصادية يتهافت إليها المستثمرين والسياسيين والمؤثرين وأصحاب القرار منذ تشييد مركز المؤتمرات سنة 1969، وأشهرها منتدى الاقتصاد العالمي.

منتجع للعلاج الصحي

نالت القرية الجبلية شهرتها في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، كمنتجع للعلاج الصحي، إذ يسود هذه البلدة مناخ جاف حيث التي ترتفع بمقدار 1560متراً عن سطح البحر، الأمر الذي يجعلها بعيدة عن أمراض الحساسية، وعليه تم تشييد العديد من المنتجعات الصحية الفاخرة منذ بداية القرن العشرين.
بدرجة حرارة أقل من 12 تحت الصفر، تقام بطولة سنوية لهوكي الجليد يستضيفها أحد الاندية المحلية لهذه اللعبة، حيث تجتذب دافوس المتزلجين على الألواح وعلى ممر جليدي يبلغ طوله 320 كيلو مترا.

وعلى ارتفاعات تتراوح بين 1124 و 2844 م، يجد الزائرون 58 مصعد تزلج، و 320 كم من المنحدرات، و75كم من مسارات التزلج عبر البلاد، وحلبتي تزلج اصطناعيتين، وأكبر حلبة جليد طبيعية في أوروبا ليتزلج الناس عليها أو ليلعبوا الكرلنغ (اللعبة تعتمد على دفع صخرة مدورة ملساء ذو مسند على ساحة من الجليد المصقول)،  وما لا يقل عن ثلاثة سباقات تزلج للحصول على المرح فيها، كما تم الجمع بين مناطق تزلج دافوس السبع (بارسين، وغوشنا، وياكوبسهورن، وبيشا، ومادريسا، وراينرهورن، وشاتزالب/ستريلا) ضمن حلبة واحدة واسعة للرياضات الشتوية، أما المسار في التزلج، فالقبلة هي منطقة بارسين وفايسفلويوخ التي تتصل نحو الأعلى مع منتجع كلوسترز المجاور.

تجربة شتوية مشوقة

دافوس  هي مركز للعطلةً والرياضية والاستشفاء والمؤتمرات ولها طابع مدينة كبيرة، وتقدم لزائريها كرم الضيافة على الطريقة المحلية في وسط الطبيعة الرائعة ووسط الجبال، إذ  تقدم  شبكة طرق تجول مُعَلمة ممتعة تمر بجانب بحيرات جبلية فوق مروج خضراء عبر غابات جبلية ومن جانب سيول جبلية تلمع كالفضة، و إذا رغبتَ بالتسلق لوحدك إلى الأعلى أو إذا رغبتَ بالصعود بأحد القطارات الجبلية العصرية، إذاً فإن هذه البلدة الساحرة تقدم لك أشياء كثيرة في هذا المجال. ولوقت أكثر هدوءاً، خذ جولة في زلاجة تجرها الخيول عبر الوديان الجانبية المغطاة بالثلج، أو عش تجربة جبال دافوس من 111 كم من ممرات المشاة الشتوية والطرق الخاصة بأحذية المشي على الثلج المجهزة بشكل جميل.

دافوس بلدة تعاقدت مع السكون والإسترخاء، وكانت رحماً تولد منه الابداعات الفنية والتشكيلية، ومنها متحف كيرشنر، والذي يحتوي على أكبر مجموعة في العالم من أعمال الفنان التعبيري الألماني إرنست لودفيغ كيرشنر (1880-1938) محفوظة في مبنى متحف إبداعي حديث. ولايقتصر الأمر على الفن، إذ أن مداد الأدباء كان من وحي المدينة الهادئة التي ألهمت المؤلف الألماني توماس مان ليكتب رائعته الأدبية (الجبل السحري)، والتي نشرت في سنة 1924 ، كما توجد حديقة نباتية في جبال الألب، ألبينوم شاتزالب، تضم حوالي 800 نوع مختلف من النبات والزهور من كافة أنحاء العالم.فرص كثيرة يغتنمها صيادو الهدوء والاسترخاء، ودافوس بلدة مضيافة تهبك السكون على طبق من الطبيعة الغناء، وذكريات تحفر في الذاكرة.

 

كلمات دالة:
  • دافوس،
  • تزلج،
  • منتدى الاقتصادي العالمي،
  • منتجع صحي،
  • رياضة شتوية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات