العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    سياحة رأس السنة الإمارات مقصد العالم

    أبدت دولة الإمارات بشكل عام ودبي بشكل خاص اهتماماً كبيراً بالقطاع السياحي على مدى السنوات الماضية، من خلال تطوير البنية التحتية والمرافق، التي تلبي متطلبات الزوار والعائلات، إلى جانب الارتقاء بمستوى الخدمات في القطاع الفندقي والنقل الجوي، فضلاً عن إقامة الفعاليات والمهرجانات، وهو الأمر الذي نرى نتائجه من خلال النشاط غير المسبوق الذي يسجله القطاع السياحي في هذه الأيام، سواء على صعيد الإشغال الفندقي أو حركة الطيران، عوضاً عن النشاط في المدن السياحية والترفيهية.

    ونجحت الإمارات في تعزيز مكانتها العالمية كأحد أهم الأسواق جذباً للسياح، لاسيما في احتفالات رأس السنة الميلادية التي باتت محل ترقب عالمي، والتي تفوقت فيها دبي خلال السنوات الأخيرة الماضية على كثير من عواصم السياحة العالمية العريقة في هذا المجال مثل باريس ونيويورك ولندن وغيرها.

    وقال خبراء وعاملون في القطاع السياحي إن النشاط السياحي الذي تشهده الإمارات في الأسبوع الأخير من العام الجاري ينعكس على مختلف القطاعات الاقتصادية في الدولة بما فيها الفنادق والطيران والمطاعم والتجزئة والمواصلات وغيرها، وهو الأمر الذي من شأنه أن يحدث حراكاً اقتصادياً غير مسبوق مع نهاية العام الجاري يؤسس لانطلاقة مثالية في 2018.

    اقرأ أيضاً:

    السياحة تُودّع الـعام 2017 بطفرة تفيض على مختلف القطاعات

    حركة السفر في ذروتها من وإلى الإمارات

    500 % ارتفاع أسعار المطاعم في منطقة «البرج»

    30 - 40 % حصة السياحة الداخلية

    إشغال كامل للرحلات على «فلاي دبي»

    طباعة Email