أبراج عمانتل تجتذب 3 عروض لصفقة بأكثر من 500 مليون دولار

قال مصدران مطلعان لرويترز إن الاتصالات العمانية (عمانتل) اجتذبت ثلاثة عروض في الجولة الثانية لبيع شبكة أبراجها، وذلك في صفقة قد تتجاوز قيمتها 500 مليون دولار.

يأتي البيع في وقت تسعى فيه سلطنة عمان، وهي منتج خليجي صغير للخام، إلى جمع السيولة بعدما تضررت ماليتها جراء أزمة فيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط.

وقال المصدران اللذان رفضا الإفصاح عن هويتهما إن صندوق ركيزة العماني، الذي يستثمر في البنية التحتية والمدعوم من صندوق الثروة السيادي للسلطنة، دخل في شراكة مع مجموعة الاتصالات آي.إتش.إس تاورز التي مقرها موريشيوس لتقديم أحد العروض.

وتقدمت العمانية للأبراج، التي تؤجر أبراج اتصالات وبنية تحتية أخرى لمشغلي خدمات الاتصالات اللاسلكية في عُمان، بعرض لشراء شبكة الأبراج، حسبما ذكر المصدران.

وقالا إن العرض الثالث جاء من هيليوس تاورز، وهي شركة أبراج اتصالات تعمل في إفريقيا جنوبي الصحراء ومدرجة في لندن.

وتابع المصدران أن من المتوقع الرد على العروض يوم الخميس. وأوضح أحدهما أن الصفقة تشمل نحو ثلاثة آلاف برج.

امتنعت آي.إتش.إس تاورز عن التعليق. ولم ترد ركيزة ولا عمانتل أو العمانية للأبراج علي طلبات للتعقيب حتى الآن.

يسعى مشغلو شبكات الاتصالات على نحو متزايد لبيع أصول الأبراج التي لم تعد تقدم ميزة تنافسية تذكر نظرا لتقارب جودة الشبكات والتغطية.

وباعت زين السعودية للاتصالات 8100 برج مع بنيتها التحتية إلى آي.إتش.إس هولدنج في 2018 في صفقة بقيمة 2.43 مليار ريال (647.7 مليون دولار). وباعت مجموعة زين، شركتها الأم المدرجة في الكويت، هذا العام 1620 برجا إلى آي.إتش.إس مقابل 130 مليون دولار.

تعاني عُمان، صاحبة التصنيف عالي المخاطر من جميع وكالات التصنيف الائتماني الرئيسية، من عجز متزايد وتواجه مستحقات ديون ضخمة في السنوات القليلة المقبلة. وشرعت السلطنة حديثا في خطة مالية جديدة للحد من الاعتماد على إيرادات الخام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات