مجلس النواب الأمريكي يتحدى ترامب ويقر ميزانية للدفاع قدرها 740 مليار دولار

وافق مجلس النواب الأمريكي بأغلبية ساحق يوم الثلاثاء على قانون لسياسة الدفاع بقيمة 740 مليار دولار كان الرئيس دونالد ترامب قد تعهد بالاعتراض عليه، متجها نحو صدام مع الرئيس الجمهوري قبل أسابيع من تركه لمنصبه.

وتمت الموافقة على قانون تفويض الدفاع الوطني بأغلبية 335 صوتا مقابل 78 صوتا بتأييد قوي من الديمقراطيين والجمهوريين، وبهامش كبير بما يكفي للتغلب على حق الاعتراض (الفيتو) الذي وعدد ترامب باستخدامه.
وقال النائب الديمقراطي آدم سميث، رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب، في بيان "اليوم أرسل المجلس رسالة قوية من الحزبين إلى الشعب الأمريكي: أفراد جيشنا وأمننا القومي أهم من السياسة".

ومن المتوقع أن يصوت مجلس الشيوخ على هذا التشريع هذا الأسبوع. ويأمل مؤيدو القانون أن يعيد ترامب النظر في تهديده باستخدام الفيتو إذا جرت الموافقة على التشريع بفارق مماثل للفارق في مجلس النواب.

ويحدد التشريع السياسة التي ستنتهجها وزارة الدفاع (البنتاجون) في كل شيء بدءا من عدد السفن والبنادق التي ستشتريها إلى مرتبات الجنود وكيفية التعامل مع التهديدات الجيوسياسية على أفضل وجه.

وهدد ترامب مرارا بالاعتراض على القانون هذا العام، أولا بسبب بند وافق عليه مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون ومجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون، يتمثل في حذف أسماء جنرالات الكونفدرالية من القواعد العسكرية.

وكتب ترامب على توتير "أرجو أن يصوت النواب الجمهوريون ضد قانون تفويض الدفاع الوطني الضعيف جدا الذي سأعترض عليه".

وأصدر البيت الأبيض تهديدا رسميا باستخدام الفيتو ضد القانون بعد ظهر الثلاثاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات