العزوف عن المخاطرة يدعم الدولار الأمريكي

تسببت أجواء العزوف عن المخاطرة، اليوم الخميس، في إبقاء الدولار الأمريكي مدعوما وباقي العملات الكبرى في موقف دفاعي بخلاف الجنيه الاسترليني الذي تمسك بمكاسب حققها في اليوم السابق بفضل مؤشرات على إحراز تقدم في محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وتراجع الدولار الأسترالي لأدنى مستوى في أسبوع بعد أن ألمح رئيس البنك المركزي لاحتمال خفض سعر الفائدة أو شراء سندات.

وقال فيليب لو محافظ مجلس الاحتياطي الأسترالي (البنك المركزي الأسترالي) في كلمة في سيدني إن البنك يقيم ما إذا كان شراء سندات أطول أجلا سيساعد الاقتصاد كما يدرس خفضا لأسعار الفائدة.

وانخفض الدولار الأسترالي واحدا بالمئة تقريبا مسجلا أدنى مستوى في أسبوع عند 0.7096 مقابل الدولار الأمريكي. كما تراجع 0.5% مقابل الدولار النيوزيلندي و0.8% مقابل الين الياباني.

وجرى تداول مؤشر الدولار الأمريكي عند 93.47 قرب أعلى مستوى في أسبوع على الرغم من أن أغلب العملات الرئيسية استقرت في التعاملات الأوروبية المبكرة.

وسجل اليورو في أحدث تعاملات 1.1740 دولار وبلغت العملة الأمريكية 105.95 ين ياباني.

واستقر الاسترليني عند 1.30 دولار و90.23 بنس مقابل اليورو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات