أثرياء العالم ازدادوا ثراء أثناء جائحة كورونا

كشفت دراسة حديثة عن أن جائحة فيروس كورونا جعلت الأشخاص أصحاب الثراء الفاحش حول العالم، أكثر ثراء.

وأوضحت الدراسة الصادرة اليوم الأربعاء عن شركة "بي دبليو سي" الاستشارية وبنك "يو بي إس" السويسري، أنه بحلول نهاية يوليو، ارتفعت الأصول الإجمالية لمليارديرات العالم الذين يزيد عددهم على ألفي شخص، إلى مستوى قياسي بنحو 10.2 تريليون دولار.

ويتجاوز هذا المستوى، الذروة السابقة البالغة 8.9 تريليون دولار والتي تم الوصول إليها في نهاية 2017.

وبحسب الدراسة، جاءت الزيادة في ثروة الأثرياء الكبار جزئيا نتيجة تعافي أسواق الأسهم، بينما ثبت أن الاستثمارات في المجالات سريعة النمو مثل التكنولوجيا والرعاية الصحية تجذب الثروة بشكل خاص.

ويوجد حاليا 2189 رجلا وامرأة لديهم ثروات تزيد على مليار دولار.

وفي ألمانيا، ارتفع صافي أصول فاحشي الثراء إلى 594.9 مليار دولار بنهاية يوليو، عقب ركود في بداية جائحة فيروس كورونا.

وزاد عدد المليارديرات في البلاد من 114 إلى 119.

ولأجل التقرير، حللت شركة "بي دبليو سي" وبنك "يو بي إس" بيانات من 2189 مليارديرا في 43 دولة وأجريا مقابلات مع 60 مليارديرا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات