النفط ينتعش بدعم تطورات صحة ترامب وإضراب في النرويج

زادت أسعار النفط بأكثر من اثنين بالمئة اليوم الاثنين، مدعومة بتصريحات من أطباء للرئيس الأمريكي دونالد ترامب تشير إلى إمكانية خروجه من المستشفى اليوم، وذلك بعد أيام قليلة من تشخيص إصابته بفيروس كورونا الذي أثار ذعرا على نطاق واسع.

وصعد برنت 1.47 دولار، بما يعادل 3.7%، إلى 40.74 دولار للبرميل بحلول الساعة 11:00 بتوقيت جرينتش. وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.56 دولار، أو 4.2%، إلى 38.61 دولار للبرميل.

وقال ستيفن برينوك من بي.ي.إم للسمسرة في النفط "من المستبعد أن تكون لهذه النوبة من الصعود أسس للصمود في مواجهة حجم الضبابية الآخذ في التنامي. في النهاية، سوق النفط محصورة داخل دورة لا تنتهي من الضبابية".

كانت الأسعار قد هبطت بأكثر من 4% يوم الجمعة بعد تشخيص إصابة ترامب. لكنه ظهر بشكل مفاجئ أمس الأحد في موكب خارج المستشفى الذي يعالج به، وهو ما ساهم في تحسين معنويات السوق.

وقال أطباؤه إنه قد يخرج من المستشفى في وقت لاحق اليوم.

وتدعمت الأسعار أيضا باستمرار إضراب للعمال في النرويج. وقال متحدث باسم شركة الطاقة الكبرى إكينور لرويترز إنها أغلقت أربعة من حقولها البحرية للنفط والغاز اليوم بعد أن واصل عمالها إضرابهم.

ويقول محللون إن الانخفاض في الإنتاج النرويجي يعوض إلى حد كبير زيادة في إنتاج ليبيا.

فقد قال مصدر نفطي ليبي لرويترز اليوم إن إنتاج ليبيا النفطي زاد إلى 290 ألف برميل يوميا، وهو تقريبا ثلاثة أمثال إنتاجها خلال فترة حصار بدأ في يناير وانتهى في سبتمبر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات