تراجع ملموس لأسعار الذهب رغم ضعف الدولار

سجلت أسعار التعاقدات الآجلة للذهب تراجعا ملموسا خلال تعاملات أمس الخميس متأثرة بقرار مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي عدم تقديم إجراءات تحفيز إضافية لدعم الاقتصاد.

كان الدولار قد تراجع أمس بعد البداية الضعيفة للتعاملات قبل إعلان لجنة السوق المفتوحة المعنية بإدارة السياسة النقدية في مجلس الاحتياط الأمريكي (البنك المركزي) لقرارات اجتماعها.

ورغم استمرار  ضعف الدولار أمام العملات الرئيسية الأخرى، مع تراجع أسعار الأسهم، فشل المعدن الأصفر في جذب اهتمام المستثمرين.

وتراجع سعر الذهب أمس بواقع 60ر20 دولارا؛ أي بنسبة 1ر1 في المئة إلى 90ر1949 دولار للأوقية تسليم ديسمبر المقبل، بعد أن كان قد انخفض في وقت ما من تعاملات اليوم إلى 20ر1938 دولار للأوقية.

وتراجع سعر الفضية بواقع 376ر0  دولار إلى 100ر27 دولار للأوقية تسليم ديسمبر  المقبل، في حين تراجع سعر النحاس بواقع 0100ر0 دولار إلى 0710ر3 دولار للأوقية تسليم ديسمبر المقبل.

كان مجلس الاحتياط الاتحادي قد قرر أول أمس الإبقاء على أسعار الفائدة الرئيسية من دون تغيير، وقال إن الفائدة المنخفضة ستستمر خلال عام 2023، كما أبقى على برنامج شراء الأصول من دون تغيير.

كلمات دالة:
  • الذهب،
  • الدولار،
  • البنك المركزي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات