"ايزي جيت" البريطانية تخفض طاقتها التشغيلية بسبب قيود السفر

قلصت شركة "ايزي جيت" البريطانية للطيران منخفض التكاليف، طاقتها التشغيلية في أعقاب القيود الجديدة التي فرضتها بريطانيا على السفر الدولي بما في ذلك توسيع نطاق قرار الحجر الصحي ليشمل العائدين من 7 جزر سياحية يونانية في إطار إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن إيزي جيت وهي أكبر شركة طيران منخفض التكاليف في بريطانيا القول إنها كانت تستهدف تشغيل 40 في المئة من رحلاتها خلال الربع الأخير من العام المالي الحالي، لكنها لن تصل إلى هذه النسبة بسبب القيود على المسافرين.

وتراجع سعر سهم الشركة بنسبة 5.3% بعد سحب توقعاتها بشأن تراجع الخسائر خلال الربع الأخير من العام المالي الحالي مقارنة بالربع الثالث من العام. وقالت الشركة إنها لن تقدم أي تقديرات بشأن نتائج العام المالي الذي سيبدأ الشهر المقبل.

وقال يوهان لاندجرين الرئيس التنفيذي للشركة إنه من المحتمل أن يتأثر الطلب على السفر بصورة أكبر  وبالتالي سيكون أقل من التوقعات السابقة، مضيفا أنه "من الصعب المبالغة في تصوير تاثير الجائحة والسياسات الحكومية المرتبطة بها على صناعة الطيران ككل".

يذكر أن بريطانيا قررت خضوع جميع العائدين من سبع جزر سياحية يونانية لفترة حجر صحي مدتها 14 يوما في إطار إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات