أبل.. أول شركة أمريكية تتجاوز قيمتها السوقية تريليوني دولار

أصبحت شركة أبل أمس الأربعاء أول شركة عامة في الولايات المتحدة تصل قيمتها السوقية إلى 2 تريليون دولار، لتتضاعف قيمتها خلال حوالي عامين، بفضل الارتفاع السريع لسعر السهم خلال الأشهر الستة الماضية بشكل خاص.

وارتفع سعر سهم شركة التكنولوجيا خلال تعاملات أمس إلى أعلى مستوى له على الإطلاق، عند 65ر468 دولار للسهم، لتصل القيمة السوقية للشركة إلى هذا المستوى التاريخي قبل أن يتراجع السهم  قليلا  ليسجل في ختام التعاملات 83ر462 دولار، وهو ما يعني ارتفاعه بنسبة 13ر0 في المئة مقارنة بسعره في ختام تعاملات أول أمس.

يذكر أن سهم أبل انتعش بقوة  بعد تراجعه إلى 224 دولارا يوم 23 مارس الماضي في ذروة تراجع أسواق المال بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد.

ومنذ ذلك الحين، أصبح سهم أبل واحدا من الأسهم الأساسية التي ساعدت مؤشر إس أند بي 500  في الوصول إلى ارتفاع قياسي خلال الأسبوع الحالي.

يشار إلى أن الشركة الوحيدة الأخرى المدرجة في البورصة، والتي وصلت قيمتها إلى 2 تريليون دولار، هي شركة النفط السعودية أرامكو.

ورغم ذلك، ليست هذه هي المرة الأولى التي تحطم فيها أبل رقما قياسيا في وول ستريت، ففي العام 2018، أصبحت شركة التكنولوجيا العملاقة، ومقرها كاليفورنيا، أول شركة أمريكية تصل قيمتها السوقية إلى تريليون دولار.

ومنذ ذلك الحين، تجاوزت كل من أمازون ومايكروسوفت وشركة "ألفابيت"، الشركة القابضة لشركة غوغل، عتبة التريليون دولار.

كانت أبل أعلنت الشهر الماضي اعتزامها تقسيم كل أسهمها بنسبة أربعة إلى واحد وهو ما يعني أن كل مساهم سيحصل على 4 أسهم مقابل كل سهم يمتلكه في الشركة وهو ما سيؤثر على سعر السهم وليس على القيمة السوقية للشركة.

كلمات دالة:
  • أبل ،
  • التكنولوجيا ،
  • الولايات المتحدة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات