باركليز يتوقع تصحيحا في أسعار النفط في الأجل القريب

قال باركليز كوموديتيز ريسيرش اليوم الخميس إن أسعار النفط قد تشهد تصحيحا في الأجل القريب إذا تفاقم تباطؤ تعافي الطلب، على الأخص في الولايات المتحدة.

وقال محللون لدى البنك في مذكرة إنه على الرغم من أن الصعود الذي شهدته الأسعار في الآونة الأخيرة جاء مدعوما بعودة التوازن أسرع من المتوقع بين العرض والطلب مع إعادة فتح الدول لاقتصاداتها وخفض المنتجين للإنتاج وضعف الدولار الأمريكي إلا أننا "لم نصل بعد للمطلوب فيما يتعلق بالعوامل الأساسية التي تدفع لمستوى صعود جديد".

وخفض البنك توقعاته لفائض سوق النفط إلى 2.5 مليون برميل يوميا في المتوسط في 2020، انخفاضا من 3.5 مليون برميل يوميا في تقديره السابق.

وأضاف "نتوقع أن يؤدي استمرار عجز الإمدادات في أسواق النفط إلى تطبيع مستويات المخزونات بنهاية العام المقبل" مشيرا إلى أن الأسعار قد ترتفع إذا تعافى الطلب بوتيرة أسرع من المتوقع.

وقال إنه يظل إيجابيا بشأن أسعار النفط في العام القادم، مع توقعاته لسعر برنت وخام غرب تكساس الوسيط عند 53 دولارا و50 دولارا للبرميل على الترتيب.

وتوقع باركليز أن يبلغ متوسط سعر برنت 41 دولارا في 2020 وغرب تكساس الوسيط 37 دولارا.

وخفض البنك تقديراته للطلب في العام المقبل، مشيرا إلى استمرار انتشار فيروس كورونا في دول مستهلكة رئيسية لا سيما الولايات المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات