الخطوط الدولية الباكستانية تسعى لإلغاء حظر عملها في الاتحاد الأوروبي

تعمل باكستان على إقناع سلطات السلامة الجوية الأوروبية على رفع الحظر الذي يستمر ستة أشهر على شركة الخطوط الجوية الدولية الباكستانية عن العمل في الاتحاد الأوروبي.

وكانت وكالة سلامة الطيران الأوروبية (إيسا) قد علقت تفويض الشركة لتسيير رحلات للاتحاد الأوروبي، في أعقاب الكشف بأن الكثير من الطيارين الباكستانيين لديهم "تصاريح مشكوك في سلامتها ".

ويبدأ تطبيق الحظر اعتبارا من اليوم الأربعاء. وتملك شركة الخطوط الجوية الدولية الباكستانية الحق في الاستئناف.

وقال المتحدث باسم الشركة، عبد الله حفيظ خان: "تعمل كل من الحكومة ووزارة الشؤون الخارجية والخطوط الجوية الدولية الباكستانية مع بعضها البعض بشكل وثيق .نأمل في إلغاء تعليق رحلات الشركة قريبا بإجراءتنا لبناء الثقة".

وأضاف خان أن 150 طيارا لديهم تراخيص مشكوك في سلامتها تم وقفهم، لكن ايسا "ليست راضيةعن ما تم من إجراءات وعن مؤهلات الطيارين الباقين".

وحتى قبل الحظر الذي فرضه الاتحاد الأوروبي، تم تقليص عمليات الشركة بالفعل بسبب وباء فيروس كورونا.

وكانت شركة الخطوط الجوية الدولية الباكستانية قد أوقفت الشهر الماضي ثلث طياريها عن العمل بسبب الاشتباه في حملهم "تراخيص مشكوك فيه سلامتها".

وجاءت الخطوة بعد أن تحطمت طائرة "إيرباص320 إيه" تشغلها الشركة في مدينة كراتشي جنوب باكستان، مما أسفر عن مقتل 97 من الركاب وأفراد طاقمها.

طباعة Email