الاتحاد الأوروبي يهدد بفرض رسوم إغراق على الصلب التركي

هددت المفوضية الأوروبية بفرض رسوم على واردات الصلب التركي  في أحدث إشارة إلى مخاوف شركات الصلب الأوروبية مثل أرسيلور ميتال وتيسنكروب من تأثيرات واردات الصلب الرخيصة.

وفتحت المفوضية الأوروبية تحقيقا لمعرفة ما إذا كانت صادرات الصلب التركي المسحوب على الساخن إلى أسواق الاتحاد الأوروبي تنطوي على ممارسات إغراق.

يذكر أن قيمة سوق الصلب المسحوب على الساخن في الاتحاد الأوروبي بلغت في العام الماضي 17 مليار يورو تقريبا بحسب وكالة بلومبرج للأنباء. ويستخدم هذا الصلب في عدد كبير من الصناعات بدءا من مشروعات التشييد وحتى صناعة السيارات.

وبلغ إجمالي المعروض في سوق الصلب بالاتحاد الأوروبي خلال العام الماضي 31 مليون طن، قدمت تركيا منها حوالي 2.8 مليون طن.

وذكرت المفوضية وهي الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي في بيان رسمي اليوم الخميس إن التحقيق يستهدف معرفة ما إذا كانت لفائف الصلب التركي المسحوب على الساخن "تمثل إغراقا وما إذا كان هذا الأغراق  سبب ضررا للصناعة في الاتحاد".

يذكر أن صناعة الصلب في الاتحاد الأوروبي عانت من التراجع في 2019 وازداد الأمر سوءا الان بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد خلال العام الحالي. وقبل تفشي الجائحة كانت شركات صناعة الصلب الأوروبية قد حذرت من ضعف السوق الأوروبية نتيجة فوائض الطاقة الإنتاجية للصناعة على مستوى العالم، وتداعيات الرسوم على الواردات الأمريكية من الصلب وخروج بريطاينا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

ويفرض الاتحاد الأوروبي منذ 2017 رسوم إغراق لمدة خمس سنوات على واردات لفائف الصلب المسحوب على الساخن  من روسيا واولصين وأوكرانيا والبرازيل وإيران.

يأتي التحقيق في تهمة إغراق الصلب التركي  على اساس شكوى مقدمة يوم 31 مارس الماضي  من اتحاد الصلب الأوروبي نيابة عن الشركات الأوروبية التي تمثل حوالي ربع  إنتاج الاتحاد الأوروبي من لفائف الصلب المسحوب على الساخن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات