عملاق السياحة الألمانية "توي" تخطط لشطب آلاف الوظائف حول العالم

أعلنت شركة الرحلات السياحية الألمانية العملاقة "توي"، عزمها شطب آلاف الوظائف عقب موسم شتاء خاسر وموسم صيفي مقبل يتسم بالصعوبة بسبب أزمة جائحة كورونا.

وقال رئيس مجلس إدارة المجموعة، فريتس يوسن، اليوم الأربعاء إنه بسبب استمرار حالة عدم اليقين المرتبطة بالجائحة، والتي أدت إلى توقف حركة السياحة والسفرعلى المستوى الدولي إلى حد كبير، سيتعين على أكبر شركة سياحة في العالم خفض تكاليفها الإدارية بنسبة 30%.

وأضاف يوسن خلال إعلان نتائج الشركة النصف سنوية في مدينة هانوفر الألمانية: "سيؤثر هذا على 8 آلاف فرصة عمل، إما بشطبها أو عدم شغلها... يجب أن تخرج توي من هذه الأزمة أقوى، لكنها ستكون توي مختلفة، وستجد بيئة سوق مختلفة عما كان عليه الحال قبل الجائحة".

وتأمل توي استئناف أكبر قدر ممكن من برنامج رحلاتها خلال الأشهر المقبلة، وذلك بعد إلغاء البرنامج بالكامل تقريبا في آذار/مارس الماضي مع انتشار فيروس كورونا المستجد في أنحاء العالم.

ومع ذلك، لا يزال من غير المؤكد أي الدول التي ستفتح أبوابها أمام السائحين ومتى.

وبحسب بيانات الشركة، فإن 35% فقط من عروض توي لموسم صيف عام 2020 محجوزة حاليا.

وتكبدت توي خسائر تُعزى للمساهمين بقيمة 892.2 مليون يورو في النصف الأول من عامها المالي، الذي انتهي في مارس الماضي، مقارنة بخسائر بلغت قيمتها 343.1  مليون يورو في نفس الفترة الزمنية عامي 2018/2019.

وجاءت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب عند سالب 828.7 مليون يورو، بتراجع قدره 175% تقريبا.

وتراجعت دورة المبيعات على نحو طفيف بنسبة 0.6% فقط، لتصل إلى 6.6 مليار يورو في الفترة من أكتوبر عام 2019 حتى مارس عام 2020.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات