الدولار يرتفع وسط مخاوف من موجة ثانية لكورونا

تمسك الدولار بالمكاسب التي حققها اليوم الثلاثاء مع تنامي المخاوف من موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا تنال من التعافي العالمي ومؤشرات جديدة على توترات تجارية دفعت المستثمرين لتوخي الحذر.

وقال محللون إن مسؤولين بمجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي يهونون من شأن احتمال أن تكون أسعار الفائدة السلبية عززت جاذبية عائد الدولار في حين تقود مخاوف من إصابات جديدة بالفيروس في الصين وألمانيا وكوريا الجنوبية الطلب على ملاذ آمن.

كما أن خطوات مبدئية لحكومات نحو انهاء إجراءات العزل كانت سببا لحالة من عدم يقين أيضا بسبب المخاطر الطبية والمالية.

ونزل الدولار الاسترالي بما يصل إلى 0.8% لأقل مستوى في أسبوع عند 0.6432 دولار أمريكي بعد حظر الصين بعض واردات اللحوم الاسترالية ولكنه قلص الخسائر بعدما هون وزير التجارة الأسترالي من الأمر ووصفة بمسألة فنية.

ومُنيت بقية العملات الرئيسية الأخرى بخسائر باستثناء الين الذي ارتفع قليلا عقب خسائر نحو 1% أمس الاثنين.

ونزل اليورو عن 1.08 دولار لأول مرة في نحو أسبوع ثم تعافى إلى 1.0802 دولار.

كما عوض الدولار النيوزيلندي خسائره المبكرة واستقر عند 0.6083 دولار أمريكي.

وهبط الدولار الأمريكي نحو 0.3% إلى 107.36 ين. واستمر الضغط على الجنيه الاسترليني بعد خطة لتخفيف إجراءات العزل ببطء ليسجل 1.2337 دولار أمريكي.

ومقابل سلة من العملات، سجل الدولار الأمريكي أعلى مستوى في أسبوعين في آسيا قبل أن يستقر عند ذروة أسبوع عند 100.27.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات