تيسلا تعيد فتح مصنعها في كاليفورنيا في تحد للقواعد المحلية

قال إيلون ماسك مؤسس شركة تيسلا لصناعة السيارات الكهربائية إن الشركة ستعيد فتح مصنعها في كاليفورنيا رغم معارضة السلطات المحلية يوم الاثنين، الأمر الذي يتوقع أن يحدث صداما بينما يواصل مؤسس الشركة حملته ضد الإغلاق الرامي إلى وقف تفشي فيروس كورونا.

وقال ماسك على موقع تويتر "تيسلا ستستأنف الإنتاج اليوم ضد قواعد مقاطعة ألاميدا. سأكون على الخط مع الجميع. إذا تم القبض على أي شخص، أطلب أن يكون أنا فقط"، مشيرا إلى أن الشركة جمعت الموظفين للعودة إلى العمل.

وفي تغريدة أخرى، قال ماسك إن شركات السيارات في أماكن أخرى في البلاد حصلت على موافقة لاستئناف العمليات، لكن لوائح مقاطعة ألاميدا تعوق شركة تيسلا لصناعة السيارات الكهربائية.

وفي وقت سابق اليوم قال حاكم ولاية كاليفورنيا الأمريكية جافين نيوسوم إن شركة تيسلا وغيرها من الشركات المصنعة ربما تتمكن من استئناف أنشطة مصانعها الأسبوع المقبل في كاليفورنيا.

وقال نيوسوم "اعتقادي وأملي وتوقعي، هو أنها ستستأنف أعمالها في الأسبوع المقبل على أقرب تقدير".

وأشار إلى أن الولاية ساعدت الشركة على مدار عدة سنوات وبالمقابل استفادت كاليفورنيا من صناعة سيارات كهربائية على أرضها.

وأضاف نيوسوم "نتطلع إلى أعوام عديدة من هذه العلاقة".

وخلال عطلة نهاية الأسبوع، دخل ماسك في مشادة مع مسؤولي الصحة المحليين في مقاطعة ألاميدا وهدد بنقل الشركة إلى ولاية تكساس أو ولاية نيفادا.

وبينما أراد ماسك إعادة فتح مصنع تيسلا في فيرمونت على الفور، أراد المسؤولون إرجاء هذه الخطوة لمدة أسبوع لضمان عدم انتشار فيروس كورونا المستجد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات