"بريتش إيرويز" تتوقع استئناف رحلات الركاب في يوليو

قالت المجموعة المالكة لشركة بريتش إيرويز البريطانية للطيران اليوم الخميس إنها تتوقع أن يستمر تأثير جائحة كورونا لمدة ثلاث سنوات على الأقل، مع عدم وجود "عودة ذات معنى" لطبيعة الخدمات حتى يوليو المقبل على أقرب تقدير.

وأعلنت المجموعة الدولية الموحدة لشركات الطيران أنها وضعت خططا مؤقتة لاستئناف الكثير من الرحلات الجوية في يوليو، مع انخفاض إجمالي في سعة الركاب بنحو 50% لبقية هذا العام.

وقالت المجموعة في بيان مالي ربع سنوي: "لكن هذه الخطط غير مؤكدة للغاية وتخضع لتخفيف الإغلاق والقيود على السفر".

وأضافت المجموعة، التي تمتلك أيضا شركة طيران "أيبيريا" الإسبانية وشركة الطيران الأيرلندية اير لينجوس، إنها "لا تتوقع أن يعود مستوى طلب الركاب المسجل في عام 2019 قبل عام 2023، مما يجعل من الضروري اتخاذ المزيد من إجراءات إعادة الهيكلة على مستوى المجموعة".

وسجلت المجموعة خسائر تشغيل بلغت 535 مليون يورو (577 مليون دولار) في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام، مقابل أرباح قدرها 135 مليون يورو في الربع نفسه من عام 2019.

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة ،ويلي والش: "الصناعة سوف تتكيف مع المتطلبات الجديدة بنفس الطريقة التي تكيفت بها مع التطورات في المتطلبات الأمنية في الماضي".

وأضاف والش "هذا يعني أن إعادة الهيكلة على مستوى المجموعة أمر ضروري من أجل تجاوز الأزمة والحفاظ على مستوى كاف من السيولة".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات