حزمة مساعدات من البنك الدولي لـ "مينا" لمواجهة كورونا

أكد البنك الدولي على تعاونه مع عدد من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (مينا) لمساعدتها في تلبية احتياجات الصحة العامة الملحة في ظل تفشِّي فيروس كورونا (كوفيد-19).

وجاء في بيان عن البنك الدولي تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه اليوم الجمعة أن هذا التمويل المقدم للمنطقة يأتي من مكون الاستجابة في حالات الطوارئ والحزمة سريعة الصرف للمشروعات الجديدة في إطار البرنامج الجديد لمجموعة البنك الدولي (صندوق التمويل السريع لمكافحة فيروس كورونا).

وقال فريد بلحاج، نائب رئيس البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "نحن نعمل على مدار الساعة بشكل وثيق مع الحكومات في أنحاء المنطقة لتقديم الدعم الفوري والسريع. وسيستمر هذا الجهد طوال هذه الأزمة وبعدها، ليتواكب مع سعينا لإنقاذ الأرواح، وإبطاء انتشار الجائحة، وتسريع وتيرة التعافي في أنحاء المنطقة".

 وتشتمل الاستجابة الأولية للبنك الدولي في مواجهة تفشي فيروس كورونا في المنطقة على مشروعات في البلدان التالية:

اعتماد 5 ملايين دولار لجيبوتي من المؤسسة الدولية للتنمية.

كما وافق البنك الدولي في 20 مارس على تفعيل مكون الاستجابة في حالات الطوارئ المحتملة في إطار "مشروع تطوير نظام الرعاية الصحية في مصر" الذي سيُقدِّم 9ر7 مليون دولار.

وأعاد البنك الدولي تخصيص 40 مليون دولار للبنان في مواجهة تفشِّي فيروس كورونا، كما قدم البنك للمغرب استجابة طارئة للتعامل مع آثار تفشِّي فيروس كورونا وذلك بإعادة هيكلة قرض سياسة تطوير إدارة مخاطر الكوارث والذي تبلغ قيمته 275 مليون دولار.

ووافق البنك على تخصيص مبلغ 8ر5 مليون دولار للضفة الغربية وقطاع غزة لمساعدة الحكومة الفلسطينية على التعامل مع تفشِّي فيروس كورونا، ووافق على تقديم منحة لليمن بقيمة 9ر26 مليون دولار.

كلمات دالة:
  • الشرق الأوسط،
  • شمال أفريقيا ،
  • البنك الدولي ،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات