فشل اجتماع "أوبك بلس" يهوي بأسعار النفط 10%

سجلت أسعار التعاقدات الآجلة للنفط الخام الأمريكي تراجعا كبيرا في تعاملات أمس الجمعة على خلفية فشل اجتماع دول "أوبك بلس"، الذي يضم الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والدول النفطية الحليفة من خارج المنظمة في التوصل إلى اتفاق بشأن خفض إنتاج الخام لدعم الأسعار.

وذكرت أمس وكالة بلومبرغ للأنباء أن خام غرب تكساس الوسيط وهو الخام القياسي للنفط الأمريكي تراجع اليوم بمقدار 26ر4 دولار؛ أي بنسبة 2ر10% إلى 22ر41 دولار للبرميل تسليم أبريل المقبل، وهو أكبر تراجع يومي له منذ نوفمبر 2014.

يأتي ذلك فيما قال وزير النفط الإيراني بيجن نامدار زنكنه أمس الجمعة بعد ختام اجتماعات دول تجمع "أوبك بلس"، الذي تضم دول منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) والدول النفطية الأخرى المتحالفة معها، في فيينا بدون اتفاق، إنه يتوقع عقد اجتماع جديد للتجمع قبل أبريل المقبل، حيث ينتهي أجل اتفاق خفض الإنتاج الحالي.

وينتهي العمل باتفاق خفض الإنتاج الحالي والمقدر بحوالي 1ر2 مليون برميل يوميا، بنهاية مارس الحالي، حيث سيكون لكل دولة من دول التجمع حرية تحديد سقف إنتاجه بعد ذلك.

وعرضت روسيا خلال اجتماع أجتماع تمديد العمل بالخفض الحالي للإنتاج، والذي ينتهي بنهاية الشهر الحالي، وهو ما اعتبرته دول أخرى وبخاصة المملكة العربية السعودية أنه غير كاف لاستعادة توازن السوق في ظل تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) على الطلب العالمي على الطاقة. 

كلمات دالة:
  • أوبك بلس ،
  • بلومبرغ ،
  • روسيا ،
  • السعودية،
  • كورونا،
  • كوفيد -19
طباعة Email
تعليقات

تعليقات