النفط يرتفع بفعل آمال التجارة وتحسن التوقعات

ارتفعت أسعار النفط أمس الاثنين، مدعومة بتحسن توقعات الطلب على الخام ونمو أفضل من المتوقع للوظائف الأمريكية مما أضيف إلى آمال السوق حيال التوصل إلى اتفاق تجارة أولي بين الولايات المتحدة والصين هذا الشهر.

تحدد سعر التسوية في العقود الآجلة لخام برنت تسليم يناير عند 62.13 دولارا للبرميل، مرتفعة 44 سنتا بما يعادل 0.7 بالمئة. وزادت عقود الخام الأمريكي تسليم ديسمبر 34 سنتا أو 0.6 بالمئة لتغلق عند 56.54 دولارا للبرميل.

دفع التفاؤل حيال تقدم في مفاوضات التجارة الأمريكية الصينية مؤشرات الأسهم الأمريكية إلى مستويات قياسية مرتفعة، الأمر الذي ساعد النفط. وحققت أسهم قطاع الطاقة أكبر المكاسب بين القطاعات الأحد عشر الرئيسية على ستاندرد اند بورز 500.

وقال جون كيلدوف من أجين كابيتال "تصريحات كلا الجانبين (الصين والولايات المتحدة) تروج بقوة لاتفاق تجارة. وهناك أيضا قناعة مجلس الاحتياطي الاتحادي بوضع اقتصادي يبدو أفضل حالا، مما يعود بالنفع على جميع أطراف العملية الاقتصادية."

كانت الأسعار قفزت نحو دولارين للبرميل بعد أن قال مسؤولون أمريكيون إن اتفاقا قد يجري توقيعه هذا الشهر.

وقال محللو سوق النفط إن تحسن أرقام نمو الوظائف الأمريكية في أكتوبر وتعديلات بالزيادة لقراءات الشهرين السابقين، حسبما أُعلن يوم الجمعة، خفف بواعث القلق من تباطؤ اقتصادي عالمي قد يكبح الطلب على الخام.

 

كلمات دالة:
  • اسعار النفط،
  • التنقيب عن النفط والغاز،
  • إمدادات النفط،
  • النفط ،
  • أسعار النفط ،
  • قطاع النفط،
  • إنتاج النفط،
  • الحرب التجارية بين الصين وأميركا،
  • الصين،
  • أمريكا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات