«إتش.إس.بي.سي» يدرس شطب 10 آلاف وظيفة لخفض التكاليف

أفادت صحيفة "فاينانشال تايمز" بأن بنك "إتش.إس.بي.سي" قد يشطب ما يصل إلى عشرة آلاف وظيفة، في إطار توجه لخفض التكاليف.

ولفتت الصحيفة إلى أن أوروبا قد تتحمل العبء الأكبر لهذه المبادرة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع أن البنك، مثل العديد من المصارف الأوروبية التي تعمل على تخفيض القوى العاملة بها، يتساءل حول جدوى الاحتفاظ بعدد كبير من العمالة في أوروبا بينما في الواقع يحقق عائدات تتجاوز العشرة في المئة في مناطق بآسيا.

وتأتي خطط الشطب، التي قد تطال نحو 4% من إجمالي القوى العاملة للبنك حول العالم والبالغ قوامها نحو 238 ألف شخص، في إطار مواصلة الرئيس التنفيذي المؤقت للبنك نويل كوين الحثيثة لاستراتيجية خفض التكاليف التي بدأها سلفه جون فلينت.

ولفتت الصحيفة إلى أن البنك قد يقوم بالإعلان عن خطة شطب الوظائف، التي تتجاوز بكثير الـ 4700 التي كان تم الإعلان عنها في وقت سابق، خلال الإعلان عن نتائج البنك للربع الثالث في وقت لاحق من الشهر الجاري.

ووفقا لوكالة "بلومبرج" للأنباء فإن مصارف أوروبية على غرار دويتشه بنك وسوسيتيه جنرال وباركليز تعمل على شطب آلاف الوظائف بها في ظل أسعار الفائدة المتدنية وتباطؤ الاقتصاد.

تجدر الإشارة إلى أن نحو 80% من أرباح "إتش.إس.بي.سي" قبل احتساب الضرائب للنصف الأول من العام جاءت من عمليات البنك في آسيا.

كلمات دالة:
  • إتش.إس.بي.سي،
  • بنك،
  • شطب وظائف،
  • أزمة ،
  • أوروبا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات