تعيين الأمريكي ديفيد ليبتون مديراً عاماً بالنّيابة لصندوق النقد الدولي

أعلن صندوق النقد الدولي الثلاثاء تعيين ديفيد ليبتون، النائب الأول للمدير العام، فى منصب مدير عام الصندوق بالنيابة.

وأصدر المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي بيانا-على موقعها الإلكتروني- بشأن ترشيح السيدة كريستين لاغارد، مدير عام الصندوق، لمنصب رئيس البنك المركزي الأوروبي جاء فيه :"نحن المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي نحيط علما بترشيح السيدة كريستين لاغارد، مدير عام الصندوق، لتولي منصب رئيس البنك المركزي الأوروبي".

وأضاف البيان: "ونعرب عن قبولنا قرار السيدة لاغارد بالتنحي مؤقتا عن مسؤولياتها في الصندوق خلال فترة هذا الترشيح. ونحن على ثقة تامة في تولي السيد ديفيد ليبتون، النائب الأول للمدير العام، منصب مدير عام الصندوق بالنيابة".

وتولى ديفيد ليبتون منصب النائب الأول لمدير عام الصندوق في الأول من سبتمبر 2011، وكان يعمل قبل ذلك مستشارا خاصا للمدير العام بدءاً من 26 يوليو 2011.

وكان ليبتون يشغل منصب مساعد خاص للرئيس الأمريكي، وكبير مديرى الشؤون الاقتصادية الدولية في المجلس الاقتصادي الوطني ومجلس الأمن القومي في البيت الأبيض، قبيل انضمامه لصندوق النقد الدولي. كما شغل منصب عضو منتدب في مجموعة سيتي في مايو 2005، حيث رأس وحدة إدارة المخاطر الإقليمية العالمية. وبهذه الصفة، تولى رئاسة لجنة المخاطر الإقليمية في المجموعة، وعمل كبير مسؤولى المخاطر، ومستشارا للإدارة العليا في قضايا المخاطر العالمية.

كما أمضى خمس سنوات في صندوق "مور كابيتال مانجمانت" للتحوط عالمي، وعاما قبل ذلك في مؤسسة كارنيجي للسلام الدولي.

وعمل ليبتون في وزارة الخزانة الأمريكية أثناء رئاسة كلينتون في الفترة من 1993 إلى 1998. وبصفته وكيلا لوزارة الخزانة للشؤون الدولية - وقبلها مساعداً للوزير - ساعد في قيادة جهود الخزانة الأمريكية لمواجهة الأزمة المالية في آسيا وتحديث البنيان المالي العالمي، وكان ليبتون قبل انضمامه لإدارة كلينتون أستاذا زميلا في مركز وودرو ويلسون للعلماء.

وبدأ ليبتون حياته العملية بتمضية ثماني سنوات في صندوق النقد الدولي، حيث ركز فيها على قضايا الاستقرار الاقتصادي في بلدان الأسواق الصاعدة والبلدان الفقيرة.

وحصل ليبتون على درجتي الدكتوراه والماجيستير من جامعة هارفارد ، ودرجة البكالوريوس من جامعة ويزليان في العام 1975.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات