في حال فرض رسوم على السيارات الأوروبية

أوروبا تهدد أميركا برد انتقامي

هددت المفوضة الأوروبية للتجارة سيسليا مالمستروم، الولايات المتحدة، برد انتقامي في حال قام الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية على واردات بلاده من السيارات الأوروبية.

وفي تصريحات لصحيفة "تسايت" الألمانية، قالت مالمستروم إنه في حال تم فرض " جمارك، فإن هذا سيكون عملا غير ودي من وجهة نظرنا"، وأضافت أنه إذا كان ترامب جادا في هذا الأمر " فإننا سنرد الضربة".

كان ترامب اتفق ورئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر في يوليو الماضي على التباحث بشأن اتفاقات تجارية واسعة النطاق، وتنازل الطرفان آنذاك بشكل متبادل عن فرض رسوم جمركية جديدة، لكن ترامب يدرس حاليا ما إذا كان من الممكن فرض رسوم على واردات أميركا من السيارات الأوروبية بدعوى المحافظة على الأمن القومي الأميركي.

ووصفت مالمستروم هذا التفكير من جانب ترامب بأنه " غير مفهوم تماما، فنحن نتحدث عن سيارات ولا يمكن للمرء التعامل مع أصدقاء على هذا النحو".

ومن المتوقع أن تجري السياسية السويدية محادثات اليوم الأربعاء مع المفوض التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر.

من جانبه، كان السفير الأميركي لدى الاتحاد الأوروبي جوردون سوندلاند اتهم التكتل الاوروبي مؤخرا بالتباطؤ التكتيكي، وأعلن أن الولايات المتحدة ستضم منتجات زراعية إلى قائمة الجمارك، لكن مالمستروم ردت على ذلك في تصريحاتها للصحيفة مؤكدة:" هذا لن يحدث".

كلمات دالة:
  • أوروبا،
  • أوروبا تهدد أميركا برد انتقامي،
  • السيارات الأوروبية،
  • رد انتقامي،
  • ترامب
طباعة Email