الذهب ينزل لأدنى مستوى في أسبوع والمستثمرون يرقبون مجلس الاحتياطي

تراجعت أسعار الذهب إلى أدنى مستوياتها في أسبوع اليوم الخميس مع صعود الدولار والأسهم بعد أن استوعب المستثمرون نتائج انتخابات التجديد النصفي الأميركية ليحولوا تركيزهم صوب قرار السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) المقرر اليوم.

ومن غير المتوقع أن يرفع مجلس الاحتياطي أسعار الفائدة حتى اجتماعه القادم في ديسمبر لكن المتعاملين ينتظرون لمعرفة إن كان سيقدم أدلة على زيادات محتملة في ديسمبر وفي 2019.

وقال إليا سبيفاك محلل سوق الصرف في ديلي اف.اكس "زيادة الفائدة في ديسمبر مستوعبة في الأسعار تماما، لكن توقعات العام القادم مازالت غير أكيدة.

"النبرة الواثقة ستضغط على الذهب على الأرجح، أما الحذرة فقد تعطيه بعض الدعم".

رفع مجلس الاحتياطي أسعار الفائدة في سبتمبر ويعتزم أربع زيادات أخرى بنهاية 2019 وواحدة في 2020 في ضوء ما يقول إنه نمو اقتصادي مطرد وسوق وظائف قوية.

ويعزز رفع الفائدة الأميركية الدولار ويرفع عوائد السندات بينما ينال من إغراء الذهب غير المدر للعائد.

وفي الساعة 07:10 بتوقيت غرينتش كان السعر الفوري للذهب منخفضا 0.3 بالمئة إلى 1222.31 دولار للأوقية (الأونصة) بعد أن سجل أدنى مستوياته منذ أول نوفمبر عند 1221.1 دولار في وقت سابق من الجلسة.

ونزلت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.2 بالمئة إلى 1226.3 دولار للأوقية.

وانخفضت الفضة 0.5 بالمئة في المعاملات الفورية إلى 14.50 دولار للأوقية.

وهبط البلاديوم 0.5 بالمئة إلى 1127.55 دولار للأوقية. ولامس المعدن أعلى مستوياته في أسبوعين عندما بلغ 1139.50 دولار للأوقية خلال الجلسة السابقة.

وتراجع البلاتين 0.2 بالمئة إلى 870.60 دولار للأوقية بعد أن سجل أعلى مستوياته منذ 25 يونيو حزيران عند 877.50 دولار للأوقية أمس الأربعاء.

تعليقات

تعليقات