ارتفاع أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها منذ شهرين

سجلت أسعار التعاقدات الآجلة للنفط ارتفاعا جديدا خلال تعاملات أمس الأربعاء في بورصة نيويورك للسلع، على خلفية إعلان إدارة معلومات الطاقة الأميركية تراجع مخزون النفط الخام الأميركي خلال الأسبوع المنتهي يوم 14 سبتمبر الحالي.

في الوقت نفسه يترقب المتعاملون تداعيات العقوبات الأميركية المقرر تطبيقها على النفط الإيراني مطلع نوفمبر المقبل، والتوتر بين روسيا أحد أكبر منتجي النفط من خارج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وإسرائيل.

وقد ارتفع سعر خام غرب تكساس الوسيط، وهو الخام القياسي للنفط الأميركي، بمقدار 1.27 دولار؛ أي بنسبة 1.8% إلى 71.12 دولار للبرميل أمس، وهو أعلى مستوى له منذ 10 يوليو الماضي، بعد ارتفاعه بمقدار 0.94 دولار؛ أي بنسبة 1.4% إلى 69.95 دولار للبرميل أول أمس.
يأتي ذلك، فيما أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأميركية تراجع المخزون للأسبوع الخامس على التوالي، حيث بلغ التراجع 2.1 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي.

كما أشارت بيانات الإدارة إلى تراجع مخزون البنزين بمقدار 1.7 مليون برميل خلال الأسبوع نفسه في حين زاد مخزون المكررات النفطية بمقدار 800 الف برميل.

كان معهد البترول الأميركي قد أصدر أول أمس تقريره الأسبوعي، وأشار إلى ارتفاع المخزون بمقدار 1.2 مليون برميل إلى 397.1 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي في 14 سبتمبر الحالي.

تعليقات

تعليقات