حمد الشرقي يدشن الميناء الجديد لخدمات السفن

أكد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، أهمية تعزيز مكانة الفجيرة في منظومة القطاع البحري بالدولة، من خلال مينائها الجديد الذي يوفّر الخدمات اللوجستية البحرية العالمية المتنوعة والمتكاملة وخدمة السفن الراسية في المياه الإقليمية للإمارة، والتي يتجاوز عددها السنوي 14 ألف سفينة بما يدعم استراتيجية الدولة الرامية إلى بناء اقتصاد متنوع ومستدام.

جاء ذلك خلال الجولة التفقدية التي قام بها سموه، للاطلاع على ميناء التزوّد وخدمات السفن الجديد.

وأنهت حكومة الفجيرة تجهيز الميناء بالكامل، ليصبح قيد التشغيل وبكلفة إجمالية وصلت إلى 350 مليون درهم.

ويهدف الميناء الجديد إلى تقديم خدمات شاملة وبأفضل المعايير الدولية لسفن الشحن الموجودة أمام سواحل الفجيرة بمختلف أحجامها.

رافق سموه في الجولة الشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد رئيس ميناء الفجيرة ومحمد سعيد الضنحاني، مدير الديوان الأميري في الفجيرة، والكابتن موسى مراد مدير ميناء الفجيرة وعدد من المسؤولين في الإمارة.

واستمع صاحب السمو حاكم الفجيرة خلال الجولة من المهندسين والفنيين إلى تقرير مفصّل حول آليات تشغيل المشروع الجديد.

ووجّه سموه القائمين على المشروع باعتماد أفضل السبل والتقنيات لتقديم خدمات سريعة ومتميزة، وذلك لمختلف أنواع السفن بما فيها السفن الكبيرة العابرة للمحيطات.

اقرأ أيضاً:

حمد الشرقي يتفقد ميناء خدمات التزود والشحن الجديد بالفجيرة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات