المبادلات تجاوزت نصف تريليون درهم خلال 6 أشهر

نتائج قوية لتجارة دبي تؤكد متانة الاقتصاد

نجحت دبي في تفادي التداعيات الاقتصادية بالغة الصعوبة التي خلّفتها جائحة «كوفيد 19» وتأثيراتها في الاقتصاد العالمي، وحققت نتائج قوية لقطاع تجارتها الخارجية غير النفطية خلال النصف الأول من العام الجاري، تجاوزت نصف تريليون درهم، كثمرة جهود استمرت عقوداً بتطبيق أفضل الممارسات والمعايير العالمية وضخ استثمارات ضخمة في تأسيس بنية تحتية لوجستية وتقنية قوية، من موانئ ومطارات وطرق ومناطق حرة، مدعومة جميعها بالخدمات والتسهيلات اللوجستية والجمركية التي تعد من الأفضل عالمياً.

وسجلت قيمة تجارة دبي الخارجية غير النفطية في النصف الأول 551 مليار درهم، توزّعت على واردات بقيمة 320 ملياراً، وصادرات بقيمة 77 ملياراً، وإعادة تصدير بقيمة 154 ملياراً، فيما بلغت كمية البضائع في تجارة دبي الخارجية خلال هذه الفترة 44 مليون طن.

وأظهرت الأرقام أن قطاع التجارة الخارجية تمكن من العودة إلى تحقيق النمو ابتداء من مايو الماضي، إذ ارتفعت قيمة تجارة دبي الخارجية في مايو مقارنة بأبريل بنسبة 17.2 % لتصل إلى 75 مليار درهم، كما ارتفعت في يونيو مقارنة بمايو بنسبة 20 % لتصل إلى 90 مليار درهم.

وشهدت التجارة الإلكترونية توسعاً كبيراً، حيث ارتفع عدد الطرود في شحنات التجارة الإلكترونية خلال النصف الأول 2020 مقارنةً بالنصف الأول 2019 بنسبة 150 % ليصل إلى 4.3 ملايين طرد، ما يظهر مدى نجاح دبي في تطوير البنية التحتية الرقمية التي تؤهلها لتعزيز دورها العالمي في التجارة الإلكترونية.

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

نتائج نصفية قوية لتجارة دبي رغم الجائحة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات