نهيان بن مبارك أمام منتدى قيادة الأعمال الآسيوي:

لن تنجح أي استراتيجية اقتصادية دون تسامح

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، أن أي استراتيجية اقتصادية لن تنجح إذا تجاهلت أياً من شرائح المجتمع أو لم تستطع مختلف المكونات المجتمعية التعايش بسلام ووئام في ظلها.

موضحاً أن قيمة التسامح تكمن في الأعمال والأفعال التي تنبع منها والتي بدورها تدعم نجاح التنمية الاقتصادية والاجتماعية والحرص على أن تستفيد كافة الفئات منها. وقال في أولى الجلسات الافتراضية لمنتدى قيادة الأعمال الآسيوي في دورته الثالثة أمس، إنه من دون التسامح لا يمكن استقطاب المهارات والكفاءات من مختلف أنحاء العالم.

من جهته، كشف معالي عبدالله بن طوق المري، وزير الاقتصاد، عن ارتفاع عدد المبادرات المتضمنة في الحزمة المرنة والخطة العامة لدعم القطاعات الاقتصادية، والتي تم الإعلان عنها واعتمادها رسمياً في أغسطس الماضي، من 33 مبادرة، إلى 38 مبادرة تشرف على تنفيذها وزارة الاقتصاد بالتعاون مع مختلف شركائها. وأكد إتمام العمل على هذه المبادرات وإنجازها على أن يتم طرحها للتنفيذ قريباً جداً.

وأكد المشاركون في أولى الجلسات الافتراضية للمنتدى أن تسارع تعافي الاقتصاد العالمي يرتبط بتعزيز التحول الرقمي في الخدمات الحكومية وتبني التقنيات الذكية من قبل كافة القطاعات.

وتمكن المنتدى طوال مسيرته من استقطاب العديد من القادة العالميين إلى الإمارات، ويقوم هذا العام بعقد 6 اجتماعات حصرية افتراضية على مدار 6 أشهر، ستكون حافلة بأنشطة تبادل المعرفة بمشاركة نخبة من صانعي السياسات والمفكرين وقادة الصناعة عالمياً.

اقرأ أيضاً:

التحوّل الرقمي يسرّع تعافي الاقتصاد العالمي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات