"العربية للطيران" تسرح بعض الموظفين تحت تأثير كورونا

قال متحدث اليوم الثلاثاء إن العربية للطيران، وهي الناقل الجوي الوحيد المدرج في الإمارات، خفضت 57 وظيفة بسبب تأثير جائحة فيروس كورونا التي عرقلت حركات السفر.

وشأن باقي الناقلات الإماراتية أوقفت الشركة، التي تتخذ من إمارة الشارقة مقرا لها ولديها نحو ألفي موظف، رحلاتها المنتظمة لنقل الركاب منذ مارس ولم يتضح بعد متى ستعود الخدمات لمعدلها الطبيعي.

وقال المتحدث "للأسف اضطررنا لاتخاذ القرار لتسريح عدد محدود من موظفينا هذا الأسبوع. تلك هي المرة الأولى في تاريخنا التي نضطر فيها لفعل ذلك مع الأخذ في الاعتبار واقع السوق في الوقت الحالي".

ولم تفصح الشركة عن الأقسام التي تم تسريح موظفين منها.

وقال المتحدث إن الشركة اتخذت إجراءات منذ تفشي المرض للحفاظ على الوظائف لكنه لم يكشف عن تفاصيل.

وأضاف "سنواصل بذل كل ما هو ممكن لحماية موظفينا بإبقاء عمليات خفض الوظائف عند الحد الأدنى وكملاذ أخير".

وفي خطاب إنهاء للخدمة اطلعت عليه رويترز، قالت العربية للطيران إن من المتوقع استمرار تأثير الجائحة على الطيران العالمي لفترة طويلة من الوقت.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات