شهادة دولية: دبي تجتاز تحديات الشحن باقتدار

نجح قطاع الشحن بدبي، سواءً كان جوياً أم بحرياً، بتجاوز كافة التحديات الناجمة عن تفشي فيروس «كورونا» في العالم، عبر توفير كميات هائلة من السلع الغذائية والدوائية بين العواصم العالمية، في ظل اضطراب سلاسل الإمداد والتموين العالمية. وذكرت شبكة «يورونيوز» الإعلامية العالمية، أن قطاع الشحن في دبي اضطلع بدوره في تلبية هذه المتطلبات بنجاح باهر، وتصدى لتحديات الفيروس، واجتازها بتفوق واقتدار. وبلغت كمية بضائع الشحن البحري والجوي في المراكز الجمركية للدولة خلال الربع الأول من 2020، نحو 24.3 مليون طن، ما يعكس القدرة والمرونة على العمل في الظروف الاستثنائية.

وفي أحدث مثال على نجاحات دبي في قطاع الشحن خلال الأزمة، تبدأ الإمارات للشحن الجوي، اعتباراً من اليوم، تشغيل خدمة شحن إلى نيوزيلندا، بمعدل 4 رحلات أسبوعياً، للمساعدة على ربط الشركات النيوزيلندية مع أسواقها الرئيسة حول العالم.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ 24.3 مليون طن بضائع الشحن البحري والجوي للربع الأول

طباعة Email
تعليقات

تعليقات