لؤلؤ الإمارات يستعيد أمجاده

يستعيد اللؤلؤ في الإمارات، اليوم، أمجاده الغنية بالإرث التاريخي لثقافة الدولة، حيث ظلت لآلئ الخليج العربي النفيسة تُجمع وتُباع من سواحل الإمارات على مر العصور.

كما يعود اكتشاف أقدم لؤلؤة في العالم حتى الآن إلى الإمارات، ويصل عمرها إلى أكثر من 7500 عام.

ففي مزرعة على شاطئ خور منطقة الرمس برأس الخيمة تديرها شركة «لآلئ السويدي» لزراعة اللؤلؤ الطبيعي بدأ تطبيق برامج جديدة، لمضاعفة حجم الإنتاج السنوي للمزرعة إلى 40 ألف لؤلؤة سنوياً، وذلك نظراً لزيادة الطلب على اللؤلؤة الإماراتية في الأسواق الأوروبية والمحلية.

ويتم استنبات اللآلئ باستخدام أول تقنية على مستوى العالم لتلقيح المحارة بحبات رمال من الصحراء العربية، أو حبيبات اللؤلؤ الطبيعي الصغيرة، أو قطع من أصداف المحار. وتنتج مزارع الشركة ما يقارب 13 لوناً من اللؤلؤ بمختلف مستوياته، من الأبيــض المتوهج إلى ظلال من اللـــون الأزرق والرمادي والأصفر والذهبي والوردي والبنفسجي والأخضر.

اقرأ أيضاً:

مزارع اللؤلؤ تدعم الاقتصاد وتنمية السياحة في الدولة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات