مستويات المعيشة في المدينتين ارتفعت 12.2 % و12.1 % منذ 1998

دبي وأبوظبي الأولى والثانية إقليمياً في جودة الحياة

أظهر مسح شركة ميرسر، للاستشارات العالمية، احتلال دبي وأبوظبي صدارة أفضل المدن بجودة الحياة في منطقة الشرق الأوسط لعام 2019.

وتصدرت دبي مدن المنطقة للعام السابع على التوالي، حيث احتلت المرتبة 74 على مستوى العالم في المسح، وتلتها أبوظبي في المرتبة الثامنة والسبعين.

وتواصل المدن الإماراتية ترتيبها ضمن المدن الأعلى تصنيفاً في المسح، حيث تعود درجاتها الإيجابية إلى درجات عالية في البيئة السياسية والاجتماعية وبيئة الأعمال والتعليم والخدمات العامة.

وعلى مدى العقود الماضية، بين عامي 1998 و2018، ارتقت دبي في مستويات المعيشة 12.2٪، بينما ارتفعت أبوظبي بنسبة 12.1٪. وعلى نطاق الشرق الأوسط، شهدت دولة الإمارات الزيادة الأكبر في المنطقة في مستويات المعيشة بشكل واضح.

ويعزو ذلك إلى الجهود المتواصلة التي تبذلها الدولة لتحسين بنيتها التحتية، لا سيما المطارات ووسائل النقل العام، وخلق بيئة اقتصادية جذابة للأعمال المحلية والأجنبية، وكذلك التركيز على إنشاء مرافق ترفيهية وترفيهية ديناميكية جديدة تواصلت في عام 2019.

ويعتمد مسح جودة الحياة بشكل أساسي على درجة الرفاهية التي يختبرها الفرد، والتي تتأثر بـ 39 عاملاً مختلفاً تم تجميعها في 10 فئات، بما في ذلك البيئة السياسية والاجتماعية، والبيئة الاقتصادية، والبيئة الاجتماعية الثقافية، والاعتبارات الطبية والصحية، المدارس والتعليم والخدمات العامة والنقل والترفيه والسلع الاستهلاكية والسكن والبيئة الطبيعية. بشكل عام، تم اختيار جميع العوامل التي تفيد المغتربين.

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

دبي تتصدر إقليمياً في مؤشر جودة الحياة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات