حمدان بن راشد: «اتفاقيات تجنب الازدواج» تحمي الاستثمارات الإماراتية

مكتب إدارة الدين قبل نهاية العام ولا تهرب ضريبي

حمدان بن راشد يكرّم أحمد بن سعيد خلال الحفل | من المصدر

أكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، البعد الاستراتيجي لاتفاقيات تجنب الازدواج الضريبي واتفاقيات حماية وتشجيع الاستثمار، حيث أدركت القيادة الحكيمة لدولة الإمارات وعبر رؤيتها الاستشرافية، أهمية توقيع هذه الاتفاقيات لتخفيض الأعباء الضريبية على الاستثمارات المحلية في الخارج وتوفير الحماية لها من المخاطر غير التجارية، ما يعزز من تنافسية الدولة وجاذبيتها للاستثمارات من حول العالم.

جاء ذلك خلال الحفل الرسمي الذي أقامته الوزارة بمناسبة مرور 30 عاماً على توقيع اتفاقيات تجنب الازدواج الضريبي واتفاقيات حماية وتشجيع الاستثمار.

وأكد يونس الخوري، وكيل وزارة المالية، في تصريحات للصحفيين أن الفريق الفني الإماراتي سيعقد اجتماعاً هذا الأسبوع لمناقشة توسعة نطاق الضريبة الانتقائية لتشمل بعض الأنواع من المشروبات المحلاة والتبغ ضمن ورقة مطروحة للأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي.

وتوقع تأسيس مكتب إدارة الدين الاتحادي قبل نهاية 2019، مضيفاً أن هناك لجنة فنية تم تشكليها بالتعاون مع المصرف المركزي لتحديد مهام ومسؤوليات مكتب الدين.

وأكد، أن الوزارة تتبني دائماً المعايير العالمية لمنع كل أشكال التهرب الضريبي، لافتاً إلى أن هناك محاربة شديدة لكل أنواع التهرب، خاصة بعد صدور قانون غسيل الأموال وقانون تبادل المعلومات الضريبة، ولا توجد أي حالات تهرب في الوقت الراهن.

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

اتفاقيات تجنب الازدواج الضريبي ترتقي بتنافسية الدولة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات