8.5 % نمو سوق الضيافة الإماراتي

توقّع محللون تواصل انتعاش قطاع الضيافة الإماراتي ليلعب دوراً رئيسياً في اقتصاد الدولة في السنوات المقبلة، لتصل قيمة سوق الضيافة 7.6 مليارات دولار (28 مليار درهم) بحلول 2022 بمعدل نمو 8.5% خلال السنوات الخمس المقبلة.

وأكد تقرير نشره مجلس الأعمال الإماراتي الأمريكي حديثاً أن الإمارات وجهة عالمية رائدة للسياحية والترفيهية والضيافة، حيث شهد هذا القطاع الحيوي على مدار العقد الماضي نمواً سريعاً ومستداماً وأصبح عنصراً أساسياً في استراتيجية التنويع الاقتصادي الناجح الذي تنتهجه الدولة، وأن مستقبلاً مشرقاً ينتظر صناعة الضيافة في الإمارات.

فيما أبرز التقرير محفزات النمو القوي الرئيسية للقطاع،مؤكداً أنها تتمثل من الوجهة التاريخية في موقع استراتيجي مميز، وبنية نقل تحتية من الطراز العالمي، وشركات طيران سريعة النمو، بالإضافة إلى ذلك فإن ثلثي سكان المعمورة يعيشون على مسافة 8 ساعات طيران من الإمارات، فيما أصبحت كل من طيران الإمارات والاتحاد للطيران مرادفين للسفر الدولي الفاخر.

كما توقع أن ترتفع مساهمة السياحة والسفر في إجمالي الناتج المحلي الإجمالي للإمارات من 18.8 مليار دولار في الوقت الحالي إلى 29.53 مليار دولار في 2028.

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

28 مليار درهم سوق الضيافة في الإمارات 2022

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات