المحفزات والخطط الحكومية تنعش الاقتصاد

صندوق النقد: آفاق واعدة للنمو في الإمارات 2019 و2020

توقع صندوق النقد الدولي أن يحقق الاقتصاد غير النفطي في دولة الإمارات نمواً بنحو 3.9% في 2019، يرتفع إلى 4.2% خلال عام 2020، مؤكداً أن الاقتصاد الإماراتي بدأ يتعافى من حالة التباطؤ التي شهدها في الفترة 2015 ـ 2016 بسبب انخفاض أسعار النفط، مشيراً إلى تحسّن التوقعات للقطاع النفطي مع ارتفاع أسعار النفط وزيادة إنتاجه.

ورجّح الصندوق أن يزداد زخم النمو في السنوات القليلة المقبلة مع زيادة الاستثمار والائتمان المقدم للقطاع الخاص، وتحسّن الآفاق لدى الشركاء التجاريين، والدفعة التي يُنتظر أن يتلقاها النشاط السياحي من إقامة معرض «إكسبو دبي 2020».

وأشار إلى تحقيق نمو كلي في إجمالي الناتج المحلي الحقيقي للإمارات بنحو 3.7% للفترة 2019 ـ 2020، مع تقديرات بأن يظل التضخم منخفضاً، رغم تطبيق ضريبة القيمة المضافة.

وقال: «نجحت دولة الإمارات في التغلب على الصدمات الخارجية الأخيرة بفضل حجم اﻟﻤﺤﺎﻓﻈ والصناديق اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ الكبيرة، واﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﻤﺘﻨﻮع، واﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﻗﻮﻳﺔ والإصلاحات المالية الهيكلية لرفع الإنتاجية مع توفير عائدات النفط بشكل مناسب لأجيال المستقبل التي سوف تساعد على ضمان المرونة الاقتصادية والازدهار في السنوات المقبلة».

اقرأ أيضاً:

صندوق النقد: آفاق واعدة للنمو الاقتصادي في الإمارات

المحفزات والخطط الحكومية تنعش الاقتصاد الوطني

طباعة Email
تعليقات

تعليقات