السعودية: عازمون على إدراج «أرامكو» ٢٠٢١

المزروعي: «أوبك» لا تستهدف سعراً يهدد اقتصاد العالم

توقع معالي المهندس سهيل المزروعي، وزير الطاقة والصناعة، تعافي أسواق النفط العالمية خلال الربع الأول من عام 2019.

وذكر المزروعي أن «أوبك» لا تتطلع إلى سعر للنفط يشكّل تهديداً على النمو الاقتصادي العالمي، وإنما تستهدف سعراً يجعل الدول المنتجة للنفط تعمل بشكل طبيعي، موضحاً أن سعراً للنفط بين 40 - 45 دولاراً للبرميل سيعرّض المستثمرين للخسارة.

وأضاف المزروعي، في تصريحات خلال افتتاح منتدى الإمارات للطاقة بأبوظبي، أمس، أن الطلب العالمي على النفط ينمو بوتيرة إيجابية وبمعدل صحي.

وأشار المزروعي إلى أن منظمة البلدان المصدرة للنفط «أوبك» وضعت في اعتبارها عند خفض الإنتاج توقعات النمو للاقتصاد الصيني، مؤكداً أن أسواق النفط لا يمكنها تحمّل عدم وجود «أوبك»، وإن غادرتها بعض الدول انضمت دول أخرى.

وفي المنتدى نفسه الذي أقيم بجامعة نيويورك في أبوظبي، بحضور ومشاركة عدد من خبراء القطاع، أكد عبد المنعم الكندي، مدير دائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، أن الشركة مستمرة في التكيّف مع متغيرات السوق، وستعمل على ترسيخ مكانتها كشركة تركز على زيادة الربحية والارتقاء بالأداء، وستستفيد من النمو الطويل الأمد في الطلب على منتجات النفط الخام والغاز.

في الرياض أعلن خالد الفالح، وزير الطاقة السعودي، أن «أرامكو» ستصدر سندات في الربع الثاني من 2019، موضحاً أن أرامكو ستعلن بياناتها المالية واحتياطياتها عندما تصدر السندات.

وأضاف :«إننا عازمون مئة بالمئة على إدراج أرامكو، ونيتنا لم تتغير، والاحتياطيات النفطية أحد أسس تحديد قيمة الشركة»، موضحاً أن المملكة تخطط لإدراج أرامكو بحلول 2021.

اقرأ أيضاً:

المزروعي: تفاؤل بتعافي النفط في الربع الأول
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات