مدعومة ببرامج التحفيز والإنفاق على مشاريع البنية التحتية

مؤشرات على طفرة نمو في دبي وأبوظبي 2019

رصدت مجموعة أكسفورد للأعمال مؤشرات بأن تحقق كل من دبي وأبوظبي نمواً يصل إلى حد الطفرة بفعل برامج التحفيز والإنفاق على مشاريع البنية التحتية.

وقدّرت المجموعة الاقتصادية العالمية أن يسجّل اقتصاد دبي نمواً بنسبة 3.3% العام الجاري، ما يتفق مع توقعات صندوق النقد الدولي، مقابل 2.8% العام الماضي. كما توقعت أن يتسارع النمو الاقتصادي العام المقبل، إذ توقع صندوق النقد الدولي نمواً بنسبة 4.1% عام 2019، بفعل رفع الإنفاق الحكومي على مشاريع البنية التحتية واستثمارات أخرى مع الاستعداد لاستضافة إكسبو 2020.

وأشارت المجموعة إلى أن الإمارات استفادت بصفة عامة من ارتفاع أسعار النفط العالمية، كما أسهم النشاط الاقتصادي في دبي في النمو القوي في صناعة البناء.

وخصصت ميزانية 2018 نسبة 21% منها للإنفاق على مشاريع البنية التحتية، خاصة في قطاع البناء. والمتوقع أن ترتفع الطلبات في قطاع البناء في العام المقبل، في الوقت الذي ترتفع فيه الاستثمارات في قطاعي السياحة والضيافة لرفع الطاقة الاستيعابية في دبي قبيل إكسبو 2020.

كما ارتفعت توقعات الشركات ورجال الأعمال بالنسبة إلى العام المقبل، حسب مسح أجراه بنك الإمارات دبي الوطني، إذ توقع أكثر من 75% من المشاركين في الاستطلاع أن يرتفع الإنتاج في العام المقبل. وبخصوص أبوظبي، توقعت المجموعة أن تسجل طفرة اقتصادية خلال العامين الجاري والمقبل بفعل برنامج التحفيز الاقتصادي الذي أطلقته الإمارة في وقت سابق من هذا العام.

وأضافت المجموعة العالمية أن ارتفاع عائدات الطاقة سوف يقود معدلات نمو أعلى، متوقعة أن يتسارع هذا النمو في العام المقبل ليصل إلى 3.4%. والعامل الآخر، الذي يعزز الطفرة، هو تطلع القطاع العقاري إلى التأثير الإيجابي في رفع الاستثمارات في المشاريع العقارية.

اقراء ايضاً

«أكسفورد»: أبوظبي تشهد طفرة اقتصادية في 2018 و2019

طباعة Email
تعليقات

تعليقات